أيات عرابي تشن هجوم هجوما ناريا على شيرين رضا بعد تطاولها على المؤذنين وتكشف تاريخها الحافل بالفضائح

تمكنت الفنانة شيرين رضا من إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بأكملها خلال الساعات القليلة الماضية، حيث أصبحت شيرين رضا هي حديث الساعة على “الفيس بوك، توبتر”، وذلك بعد تطاولها على أصوات المؤذنين في برنامج “أنا وأنا” المذاع على فضائية “أون”، حيث وصفت شيرين أصوات المؤذنين بـ”الجعير”، مطالبة بضرورة تفعيل قرار الأذان الموحد، متسائلة:”أين المسئولين؟.. هما مشغولين عننا بايه؟”.

شيرين رضا

أيات عرابي تهاجم شيرين رضا

هذا وقد قامت الإعلامية المصرية “أيات عرابي” عبر صفحتها الرسمية على “الفيس بوك” بشن هجوما ناريا على شيرين رضا بعد تصريحاتها الأخيرة والمهينة لصوت الأذان، وكان هذا الهجوم بمثابة ما نطلق عليه حاليا “قصف جبهة” لشرين رضا، حيث وصفتها عرابي بـ”بنت الرقاص”، كما كشفت عدد من فضائح شيرين.

حيث كتبت عرابي:”بنت الرقاص شيرين رضا التي وصفت الأذان بالجعير وبأنه يضايق السياح، سبق أن ضُبطت في 2007 في فندق سميراميس وهي بقميص النوم في غرفة رجل أعمال عربي وتم القبض عليها لمدة 5 ساعات، ونُشرت الفضيحة في جميع الصحف وقتها، وتزوجها سراً (سلطان كمال أدهم) ابن كمال أدهم شقيق زوجة فيصل آل سعود ومدير مخابراته ومدير أعمال المخابرات الأمريكية في الشرق الأوسط وهو من جند العميل السادات، أي سياح يضايقهم الأذان يا بنت الرقاص؟، أتقصدين السياح الخليجيين في سميراميس؟ للأسف الكتابة عن هؤلاء الساقطين تجعلك تشعر وكأنك تتصفح باب الحوادث في احدى الصحف الصفراء”.أيات عرابي تشن هجوم هجوما ناريا على شيرين رضا بعد تطاولها على المؤذنين وتكشف تاريخها الحافل بالفضائح 1 25/12/2017 - 3:46 م

فيما اكتفت شيرين بنشر صورة لها على “الانستجرام” وكتبت:”صورتي خلال مقابلتي في برنامج أنا وأنا”، كما أدان الأزهر وصف شيرين لأصوات المؤذنين واصفا إياه بالوصف الغير مؤدب، حيث قالت شيرين خلال حوارها بالبرنامج:””ليه أجانب وهم ماشيين في الشارع يسمعوا الجعير ده”، وتابعت أن هناك شوارع صغيرة تكون بها ميكروفونات أصواتها عالية جدا، وقالت موجهة حديثها للمؤذنين:”طيب انت مش محترم كل الناس اللي حواليك دي يا أخي ومعلى الفوليوم أوي كده ليه؟ ده مالوش دعوة بالدين”.

وكانت الإعلامية سمر يسري في بداية حديثها مع رضا عرضت تويتة قديمة لها، قالت فيها:”أعتقد إن قرار توحيد الآذان لازم يتنفذ وبسرعة لإن في مقرئين صوتهم يكفر البني آدمين”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.