أول وفاة شخص بكورونا في عالم كرة القدم


فيروس كورونا الشبح الذي أصبح مصدر لرعب العالم بأكمله، حتى أن بعض الرؤساء قالوا فيما معناه أن الجميع أصبح على استعداد لوداع أحبائه، نظرًا لأن الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة خاصًة مع الأماكن المزدحمة، ولهذا قامت السلطات في جميع الدول بتعطيل الدراسة في الجامعات والمدارس.

حتى الرياضة تأثرت وتم تَعطيل النشاط الرياضي، وبعد إعلان الممثل الأمريكي توم هانكس وزوجته بإصابته بفيروس كورونا، تم الإعلان عن أول وفاة بفيروس كورونا في الكرة وهو المدرب الاسباني الذي يبلغ 21 عامًا، فهو يَقوم بتدريب نادي أتلتيكو بورتادا ألتا، بمدينة ملقا.

كان يُعاني بالأصل بمرض سرطان الدم، ولكن سوء حظه لأنه يُقيم في إسبانيا التي أصبحت هي الدولة الرابعة الأكثر إصابة بفيروس كورونا، جعله عُرضة للإصابة بالفيروس.

وأثناء البحث لمعرفة تفاصيل وملابسات الوفاة، تَحدث رئيس النادي (بيبي بونيو)، أنه كان من أكثر المدربين الذين قدموا الكثير للناء لأن كان لديه موهبة عظيمة، وشخصية لا غبار عليها، وقال إن المستشفى قامت بإبلاغه بالهاتف في البداية أن حالته بدأت في الاستقرار، وبعد مرور ساعة واحدة، اكتشف أحد الفريق الطبي المعالج له أنه أصيب بفيروس كورونا، بالإضافة إلى إصابته بالسرطان.

وقع هذا الأمر كالصاعقة، وبدأت حالته تسوء وتدهور منذ يوم الأحد الماضي، حتى وقعت الوفاة، والجدير بالذكر أنه إجمالي عدد المتوفين في دولة إسبانيا وصل على 297 وفاة إلى الآن وكل يوم يتم اكتشاف ما يصل إلى ألف إصابة باليوم الواحد.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.