أول قرار من “غادة إبراهيم” بعد خروجها من السجن في قضية “الدعارة”

خرجت الفنانة المصرية المعروفة غادة إبراهيم اليوم من السجن بعد أن قضت ثلاثة أرباع المدة المقرر لها أن تقضيها في السجن بسبب حسن السير والسلوك، وقد إتخذت قرار مهم جداً بعد خروجها مباشرة من السجن، حيث طلبت من المحامي الخاص بها أن يقوم برفع دعوة قضائية لكي يتم إعادة المحاكمة الخاصة بها في تلك القضية.

أول قرار من "غادة إبراهيم" بعد خروجها من السجن في "تسهيل الدعارة"

وذلك لكي تثبت أنها بريئة بشكل تام من تلك القضية التي أثارت جدل كبير جداً في جميع الأوساط المصرية خلال الفترة الماضية، وهي ترغب بأن تكون الصحيفة الجنائية الخاصة بها نظيفة من أي تهمة قد تؤثر عليها، لأنها واثقة تمام الثقة من كونها بريئة في تلك القضية التي لفقت لها، ودفعت ثمنها سنة كاملة في السجن.

وكانت قد قدمت غادة إبراهيم طعن على الحكم الأولي الذي صدر ضدها في قضية إدارة 4 شقق “دعار” في منطقة المعادي، وبالفعل تم تخفيف العقوبة لكي تصبح حبس لمدة عام واحد فقط بدلاً من الحبس لمدة ثلاثة أعوام كاملة ودفع غرامة مالية قدرها 300 جنية مصري، ولكنها لا تري أن الحكم عادل وهي تريد البراءة.

والجدير بالذكر أن تلك القضية التي تم إتهام غادة إبراهيم فيها قد تم إثارتها في عام 2016 الماضي، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة جداً في هذا التوقيت، خاصة وأن غادة تعتبر واحدة من نجوم الوسط الفني في مصر وممثلة معروفة.