أول قرار رسمي بعد انفجار “سيدبك” وتسببه في حريق كبير.. وارتفاع عدد المصابين إلى 44 منهم 7 حالات خطيرة

أصدرت وزرارة الصحة، بياناً بحجم الخسائر البشرية، الناتجة، عن الانفجار الهائل بفرن مصنع الإثيلين، مما نتج عنه حريقاً كبيراً، وذلك بالمصنع التابع  لشركة سيدي كرير للبتروكيماويات، وأشار الدكتور “مجدي حجازي”، وكيل وزارة الصحة في الإسكندرية، بأن الحريق أسفر عن إصابة 44 عاملاً حتى الآن، منهم 7 حالات خطيرة.



كما أكد بيان الصحة، بأنه تم الدفع بعدد كبير من سيارات الإسعاف، فور وقوع الإنفجار، لافتاً إلى أن جميع المصابين نقلوا إلى مستشفى العامرية العام، فيما عدا 5 مصابين بحروق جرى تحويل اثنين منهم إلى مستشفى رأس التين العام، واثنين آخرين إلى مستشفى الجمهورية، والخامس إلى مستشفى خاص.

هذا وقد انتقلت الأجهزة الأمنية، بمحافظة الإسكندرية، وعدد من القيادات المسئولة، وقوات الحماية المدنية، إلى موقع الحريق، وتم السيطرة على الحريق الذي اندلع في أعقاب انفجار فرن مصنع الإيثيلين، الذي نتج عن تسرب للغاز، بينما مازالت فريق النيابة العامة، يعاين موقع الانفجار والحريق، للتوصل لأسباب وملابسات ها الأمر، والتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه، والتي أشار الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، إلى أنه حتى هذا التوقيت لا يوجد شبهة جنائية في حادث الحريق، ولكن لابد من مراجعة جميع الإجراءات؛ للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية في الحريق.



قرار عاجل من وزير البترول

ومن جانبه، قرر المهندس “طارق الملا”، وزير البترول والثروة المعدنية، بسرعة تشكيل لجنة فنية قانونية برئاسة رئيس شركة الإسكندرية للبترول،  لتحديد أسباب الحريق الذى وقع اليوم فى وحدة إنتاج الإيثيلين بشركة “سيدبك” لتقييم الموقف، وشدد على ضرورة تقديم تقرير خلال 24 ساعة.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد