أول قرار حاسم وعاجل من وزير الداخلية بعد تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية.. والشرطة تنعي أول شهيدة في تاريخها

في تطور جديد، وبعد ساعات قليلة من وقوع تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية، قال المستشار “خالد النشار”، مساعد وزير العدل لشئون مجلس النواب والإعلام، إن المستشار “صموئيل جورج”، الرئيس بمحكمة شبين الكوم الابتدائية، لقى مقتله في حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا.

كما أعرب المستشار النشار، في تصريح له، عن خالص العزاء إلى أسرة القاضي الجليل، وإلى الأسرة القضائية بالكامل، مؤكدا أن الإرهاب الأسود الذي يستهدف مصر، لن يثني قضاة مصر عن أداء رسالتهم السامية نحو تحقيق العدالة بين جموع أبناء الوطن.

استشهاد أول شرطية في تاريخ الشرطة المصرية

وفي سياق متصل، أكد مصدر أمني، عن مقتل العميد “نجوى النجار”، خلال تفجيرات اليوم، حيث تعد الفقيدة أول شهيدة من الشرطة النسائية في تاريخ وزارة الداخلية.

هذا وولدت العميد “نجوى الجيار”، سنة 1963 وتخرجت من كلية الشرطة 1987، كما عملت بالعديد من المواقع الشرطية، وصولاً إلى تصاريح العمل بالإسكندرية.

أول رد فعل لوزير الداخلية.

هذا وفي أول رد فعل لوزير الداخلية المصرية، أفادت مصادر بأن اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، أصدر قرارا بإقالة اللواء حسام الدين خليفة مدير أمن الغربية، وعدد من قيادات الأمن الوطني، بعد انفجار كنيسة مار جرجس بطنطا، في محافظة الغربية، اليوم، بالتزامن مع احتفالات “أحد السعف”، وخلف الحادث 30 شهيداً و71 مصاباً، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

أول قرار حاسم وعاجل من وزير الداخلية بعد تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية.. والشرطة تنعي أول شهيدة في تاريخها 1 9/4/2017 - 4:09 مأول قرار حاسم وعاجل من وزير الداخلية بعد تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية.. والشرطة تنعي أول شهيدة في تاريخها 2 9/4/2017 - 4:09 م


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    قرار حكيم وحرصه علي مصر بكري