أول شهادة رسمية للضباط الناجين من معركة الكيلو 135 بالواحات.. تكشف التفاصيل الكاملة للأحداث

مازالت تداعيات أحداث الواحات الدامية، التي سقط خلالها عدد من رجال الشرطة المصرية، ما بين شهيد ومصاب، مستمرة، وفي تطور جديد، كشف عنه مصدر قضائي، في تصريحات خاصة لـ”مصراوي”، بأن نيابة أمن الدولة برئاسة المستشار “خالد ضياء”، استمعت إلى أقوال مصابي الشرطة خلال العملية الأمنية التي دارت بالواحات، خاصةً من الأشخاص القادرين على التحدث، والموجودين بمستشفى الشرطة، لمعرفة تفاصيل الحادث، وكيفية وقوعه، وتأجيل الاستماع إلى ذوي الإصابات الخطيرة،

أول شهادة رسمية للضباط الناجين من أحداث الواحات

وأوضح المصدر القضائي، بأن شهادة الضابط، اقتصرت على الآتي:

  • ورود معلومات إليهم بوجود خلية إرهابية بالكيلو 135 بطريق الواحات من خلال مصادر خاصة بجهاز الأمن الوطني.
  • تم استعداد القوات لشن حملة مكبرة على المكان المبلغ عنه.
  • فور وصولهم قرب العناصر الإرهابية داخل الصحراء فوجئوا بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم.
  • تم تبادل إطلاق النار مع الإرهابيين، واستشهد عدد من رجال الشرطة، وقتل عدد من الإرهابيين.
  • ظلت المواجهات متواصلة حتى وصول الطائرات لتمشيط المنطقة، ونقل المصابين والناجين من الحادث.

كما أشار المصدر القضائي، إلى أن نيابة أمن الدولة، صرحت بدفن عدد من شهداء الشرطة في حادث الواحات الإرهابي، وتسليم جثاميهم إلى ذويها، في حين تم فتح تحقيق مكبر للوقوف على كافة التفاصيل والملابسات، وتم تكليف قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، بإجراء التحريات الأمنية اللازمة لبيان ملابسات الواقعة، وهو ما سيتم الكشف عنه خلال الفترة المقبلة.

أول شهادة رسمية للضباط الناجين من معركة الكيلو 135 بالواحات.. تكشف التفاصيل الكاملة للأحداث 1 23/10/2017 - 1:35 م


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of بلاش قرف
    بلاش قرف يقول

    حكاية غريبة
    1 – أحمد موسى أذاع تسجيل صوتى لمعالج أو طبيب لم يكن فى الحملة أصلاً لآنه ناقض نفسه فى عدة ألفاظ منها (لما كشفت عليهم لآقيتهم مضروبين برصاصات فى أماكن تعجزهم فى أيديهم و رجليهم و … الطب الشرعى) كشف عليهم !
    2- طيب لم يعلن للأن أسماء الآرهابيين اللى قتلتهم الحملة ! هى الحملة دى لسه لغاية دلوقتى سرية !!! ولا شو إعلامى خايب زيها
    3- بدل الكذب اللى تسبب فى نكسة 67 و نكستنا فيكم الصدق أحسن بلا خيبة و الطالعة الجوية كانت بتمشط شعرها عشان فشل الشرطة فى تنسيق التعاون مع القوات المسلحة
    فشل أمنى غرورى و كذب أعلامى خاص و رسمى و تصفيق حاد و فرح خرفانى
    متخلصونا من الآرهابيين السفاحين و لا عشان مزانية الدولة تستنزف لمكافحة الآرهاب بعمليات فاشلة و لا يتم خصخصة الداخلية عشان تنجح عمليتها ضد الأرهاب المنظم عنها !!