أول رد ناري من سامح الصريطي على إيداع زوجته الفنانة نادية فهمي بدار المسنين

أثار خبر إيداع الفنانة “نادية فهمي” بدار المسنين وذوي الإحتياجات الخاصة حالة من الغضب بالوسط الفني ومن محبي الفنانة نادية وإتجهت الآنظار إلى زوجها الفنان “سامح الصريطي” وإبنتها الفنانة “إبتهال الصريطي” ووجهت اليهم العديد من الإتهامات حول تركهم وضع الفنانة بالدار وهم قادرين على الإهتمام بها وعلاجها فكيف طاوعهم قلبهم أن يفعلوا ذلك وإنهالت الإنتقادات الشديدة على مواقع التواصل الإجتماعي التي طلبت منهم أن يراعوا الله فيها فهي لا تستحق هذة المعاملة بعد إعطائها الفني والعائلي.

أول رد ناري من سامح الصريطي على إيداع زوجته الفنانة نادية فهمي بدار المسنين

وخرج سامح الصريطي عن صمته بعد الهجوم الشديد عليه ليعبر عن رأيه قائلا: أن كل أسرة لها حياتها الخاصة مؤكدا إلى المقربين منه أن زوجته قررت الإبتعاد عن الفن والإعلام منذ سنوات وليس من حق أحد أن يقحمها في هذه الدائرة وأضاف سامح الصريطي “أن كل شخص لديه أسرار في حياته وأن الستر أمر به المولى عزّ وجل وليس من حق أحد أن يتدخل بهذه الطريقة في شؤون الغير “.

كما طالب الصريطي بوقف الحديث عن زوجته ومرضها معبرًا عن إستيائه الشديد مما ينشر على مواقع التواصل الإجتماعي ويذكر أن الناقد الفني “أسامة عبد الفتاح” طلب إستغاثة إلى نقابة المهن التمثلية على صفحته الشخصية لإنقاذ الفنانة “نادية فهمي” بعد إداعها بدار المسنين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.