التخطي إلى المحتوى
أول رد مصري على الرئيس التركي (أردوغان) بعد هجومه على الرئيس السيسي أمس

عقد الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) حوارا مطولا مع قناة (الجزيرة) القطرية الإخبارية مساء أمس الأربعاء، وقد تحدث في هذا الحوار عن الانقلاب العسكري الفاشل الذي حدث في تركيا ليلة الجمعة الماضية، وكذلك تحدث عن الطرق التي استطاع من خلالها مواجهة هؤلاء الانقلابيين والسيطرة على الوضع في تركيا وإفشال هذا الانقلاب.

وخلال هذا الحوار تطاول الرئيس التركي (أردوغان) مجددا على القيادة المصرية بقيادة الرئيس (عبد الفتاح السيسي)، ووصف ما حدث في مصر في 30 يونيو بأنه انقلاب عسكري متكامل الأركان، يشبه تماما ما حدث في تركيا، وزعم الرئيس التركي أن الرئيس السيسي ليس له علاقة بالديموقراطية من قريب أو بعيد.

هذا وفي أول رد رسمي من الخارجية المصرية على هذا التطاول، قال المستشار (أحمد أبو زيد) المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية (الرئيس التركي ما زال مستمر في خلط الأوراق، ويفقد بوصلة التقدير السليم، الأمر الذي يعكس الظروف الصعبة التي يمر بها).

كما أكد سيادته أن الرئيس التركي لا يستطيع حتى الآن أن يفرق بين ثورة شعبية متكاملة الأركان قام بها الشعب المصري، وبين انقلاب عسكري قام به مجموعة من جنود القوات المسلحة ولا يعاونهم الشعب.

 

التعليقات

  1. الشعب المصري قام بثوره ضد رئيس كان يزعم انه لكل المصريين ولكنه كان رئسا لعشيرته وجماعته وساندنا الجيش في ثورتنا اما اردوغان فله يوم ايكون مثل فرعون وتم قهره

  2. يقول سبحانه بعد باسم الله الرحمان الرحيم: ” ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد” صدق الله العظيم. أما عن السيسي وأردوغان ، فشتان بين الثرى والثريا، هل من قتل شعبه كمن آتاه وحضنه؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.