أول رد مصري رسمي على عرض الإمارات لقطع أثرية فرعونية مصرية في متحف اللوفر بأبو ظبي

قامت بعض المواقع الإخبارية خلال الأيام الأخيرة الماضية بتدأول أنباء تفيد أن دولة الإمارات الشقيقة سوف تقوم بعرض قطع أثرية فرعونية في متحف اللوفر التي تعتزم افتتاحه قريبا والذي يعد أحد فروع متحف اللوفر بباريس، وفي أول رد رسمي على هذه الآنباء أكدت رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار المصرية أنها لم تقم بإرسال أي آثار مصرية إلى الإمارات منذ ما يقرب من عشرين سنه.

أول رد مصري رسمي على عرض الإمارات لقطع أثرية فرعونية مصرية في متحف اللوفر بأبو ظبي 1 18/9/2017 - 10:48 م

وحول عرض متحف اللوفر بأبو ظبي لآثار مصرية به، قالت رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار أنه في حال قيام المتحف الإماراتي بعرض آثار مصرية به فإنها ستكون من قبيل المقتنيات الموجودة بمتحف اللوفر بباريس، وذلك طبقاً لاتفاقية بينهما تعتبر أن اللوفر بأبو ظبي معرض دائم لمتحف اللوفر بباريس، وأنه طبقاً للقانون فإنه ليس من حق مصر أن تتدخل لوقف هذا الأمر.

وأشارت إلهام صلاح إلى أن عرض أي متحف في العالم للآثار المصرية أمر قانوني، لأن هذه القطع الأثرية خرجت من مصر بشكل غير شرعي، وذلك قبل صدور قانون رقم 117 لعام 1983، لحماية الآثار، وأكدت رئيس قطاع المتاحف أن التجارة في الآثار في ذلك الوقت كانت مباحة وكان من حق أي دولة تقوم بأعمال تقيب عن الآثار في مصر أن تقتسم نتائج ما تم العثور عليه، وأشارت إلى أنه طالما العلاقات السياسية مع أي دولة علاقات طيبة فلا مانع إطلاقاًمن عرض من إقامة أي معارض للآثار المصرية بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.