أول تعليق ورد فعل من السفير الإسرائيلي عقب ضرب الإعلامي (توفيق عكاشة) بالجزمة في مجلس النواب

هى الحادثة الاولى من نوعها التي تحدث داخل مجلس النواب المصري، فلم تحدث مثل هذه الواقعة مطلقا داخل أروقة مجلس النواب، فلم يحدث مطلقا أن قام عضو داخل المجلس بالإعتداء على زميل له ويضربه بالحذاء مهما كان الإختلاف بينهم، حيث اعتدى بالأمس النائب (كمال علي) على النائب (توفيق عكاشة) وقام برفع الحذاء عليه وضربه به أمام أعين الجميع.

والسبب في هذا الإعتداء، هو ما قام به توفيق عكاشة مؤخراً من استقبال السفير الإسرائيلي في منزلة بالدقهليه وتحديه للشعب المصري كله الذي يرفض تطبيع العلاقات مع الجانب الإسرائيلي.

هذا وفي أول رد فعل وتعليق من السفير الإسرائيلي بعد واقعة ضرب عكاشة (بالجزمة)، كشف عن بعض المفاجأت المدويه، حيث قال إن واقعة ضرب عكاشة بالجزمة لن تثنية عن دوره في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وصرح أيضا السفير الإسرائيلي خلال تصريحات له لللقناة العاشرة الإسرائيلية، بأن الرئيس السيسي دائما ما يلتقي به هو وأعضاء حكومته بشكل منتظم، لأن مصر وإسرائيل بينهم بعض الأمور المشتركة مثل محاربة الإرهاب وتنظيم داعش،.

كما أكد السفير الإسرائيلي أن العلاقات الثنائية بين مصر وإسرائيل سوف تستمر رغم واقعة ضرب عكاشة (بالجزمة)، ولن تؤثر هذه الواقعة على العلاقات بين البلدين، كما أكد أيضا أن العلاقات بين مصر وإسرائيل جيدة جداً على الصعيد الدبلوماسي، ولكن التعامل بين مصر وإسرائيل بطريقة مباشرة لم يتم حتى الآن بسب الخوف من غضب الشعب المصري الذي يحرم هذه العلاقة.