أول تعليق من وزيرة الهجرة على اتهام ابنها في جريمة قتل بالولايات المتحدة

بعد أيام من تداول أنباء عن اتهام نجل وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بجريمة قتل بالولايات المتحدة الأمريكية، أصدرت اليوم الوزيرة أول تعليق لها من خلال بيان نشرته على صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك، كشفت من خلاله عن الظروف الصعبة التي تمر بها أسرتها بعد تعرضها لهذه المحنة الشديدة، طالبت الجميع بالدعاء.

أول تعليق من وزيرة الهجرة عن اتهام نجلها في جريمة قتل

وقالت السفيرة نبيلة مكرم في بيانها “أنا وأسرتي نتعرض لمحنة شديدة، وبنمر بوقت عصيب على إثر اتهام ابني بارتكاب جريمة قتل بالولايات المتحدة الأمريكية، هذا الاتهام منظور أمام محكمة أمريكية ولم يصدر به حكم قاطع حتى الآن”.

ثم تابعت بقولها “قيامي بواجباتي كوزيرة في الحكومة المصرية لا يتعارض إطلاقا مع كوني أم مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها، ومهما كانت العواقب، فإنني كوزيرة أتحمل مسؤوليتي كاملة تجاه منصبي ومقتضيات العمل به، وأفرق بشكل واضح بين ما هو شخصي وما هو عام”.

ثم اختتمت وزيرة الهجرة تعليقها بطلب الدعاء حيث قالت “كأم، أطلب منكم الدعاء لي ولأسرتي في هذه المحنة، وأدعو معكم لابني رامي وللضحايا الذين لقوا ربهم، وأتوجه أيضا لوسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشر، وتراعي الصدق والإنسانية في تعاملها مع تلك المحنة التي ألمت بأسرة مصرية تنتظر حكما لا يزال في علم الغيب وفي ضمير القاضي به”.

لمحة عن رامي فهيم ابن وزيرة الهجرة وملابسات القضية

طبقاً للمعلومات التي نشرها “موقع القاهرة 24″، فإن رامي هاني منير فهيم ابن وزيرة الهجرة، والبالغ من العمر 26 عام، كان قد اتهم في قضية قتل تمت يوم 19 أبريل الماضي، وراح ضحيتها اثنين، يبلغ عمر الضحايا 23 عام وكان أحدهم زميل لرامي في العمل، ولم يُعرف سبب القيام بالجريمة حتى الآن.

يعمل رامي في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والقضية المتهم بها تبدأ أولى جلساتها يوم 17 يونيو القادم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.