أول تعليق من مدرسة الأحياء بعد القبض عليها ومواجهتها بالواقعة

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي واقعة لمدرسة أحياء، ادعى البعض أنها تتقاضى ربع مليون في المحاضرة الواحدة، ولا تعطي المعلمة المحاضرة إلا بوجود جاردات يحرسونها، وبعد ذلك بفترة غير قصيرة أعلنت السلطات المصرية القبض عليها بتهمة إعطاء دروس بدون ترخيص.

معلمة الأحياء

قررت نيابة العمرانية إخلاء سبيل معلمة الأحياء أسماء عماد وزوجها والجاردات بكفالة 10 آلاف جنيه لكل بودي جارد، و5 آلاف جنيه للمعلمة وزوجها، حيث بعد الفحص تبين أن معلمة الأحياء حاصلة على بكالريوس تربية قسم أحياء لعام 2020، تزوجت منذ 4 شهور ولا تعمل في أي مدرسة حكومية أو خاصة،والجاردات الذي يحرسونها هم متدربين في جيم يملكه زوجها، وفعلوا ذلك من أجل المجاملة فقط، وتقيم بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة، وتمارس مهنة التدريس بدون ترخيص.

أول تعليق من مدرسة الأحياء بعد القبض عليها ومواجهتها بالواقعة

كشفت المعلمة أسماء عماد عن تفاصيل الواقعة حيث أكدت أنها لا تعمل في أي مدرسة حكومية، ولم تعمل بوزارة التربية والتعليم حتى الآن، وهي خريجة حديثة دفعة 2020، وأنها تقدم المحاضرات بسعر رخيص جدًا مقارنة بالفائدة، حيث تعد المحاضرة الواحدة بـ 25 جنيه قائلة :”أنا عروسة جديدة وكنت باكل عيش”.

وانهالت التعليقات الساخرة على معلمة الأحياء بسبب ذهابها لإعطاء المحاضرة بالجاردات، حيث علق أحد الطلاب قائلًا :”لما تبقى مدرس أحياء ورايح تتفرج على فيلم الخلية”، وعلق آخر قائلًا :”جايبه معاها الجهاز المناعي كله”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.