أول تعليق من الفنانة زينة على اتهامها بالاعتداء على عائلة امريكية في دبي

نشرت صحيفة (البيان) الإماراتية تقريرا تتهم فيه الفنانة المصرية زينة بالاعتداء على عائلة أمريكية في دبي بالإمارات العربية المتحدة، وأن الأمن يقوم بالتحقيق في الواقعة التي حدثت في أحد الفنادق (أتلانتيس) في دبي أواخر شهر يونيو الماضي.

زينة تخرج عن صمتها وتعلق على اتهامها بالاعتداء على اسرة امريكية في دبي

الواقعة أثارت الرأي العام المصري والعربي على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، و(تويتر) على شبكة الانترنت، وقالت الفنانة المصرية زينة إنها ستصدر بيانا توضح فيه جوانب الحادث الخفية وما حدث لها من عملية وصفتها بالاختراق والاعتداء على خصوصيتها من خلال محاولة التصوير لحمام سباحتها بواسطة بعض الأفراد التي اتخذت ضدهم الاجراءات القانونية الرسمية ضد ما اقترفوه.

وأشادت زينة الفنانة المصرية بشرطة دبي والشرطة الإماراتية بشكل حامة مشيرة إلى أنهم يعملون بكل اجتهاد على كشف الحادث الذي حدث بالفعل وستظهر هذه التفاصيل قريبا جدًا.

تفاصيل القضية كما نشرتها صحيفة البيان الاماراتية ضد زينة

تقول صحيفة (البيان) الاماراتية إن أب أمريكي من أصل مصري وزوجته وابنتهما البالغة من العمر 11 عامًا تقدموا ببلاغ ضد الفنانة زينة بالاعتداء عليهم يوم 29 يونيو الماضي ولذلك تحركت الشرطة إلى الفندق محل الاعتداء وانتقل الأطراف جميعًا إلى مركز الشرطة صاحب الاختصاص وأدلى الجميع بأقواله في ظل اتهامات متبادلة ما بين الأسرة الأمريكية والفنانة زينة بأنه حدث اعتداء، ورغم محاولات زينة بالعمل على الصلح فلم يتم الصلح لأن الطرف الثاني رفض ذلك وطالب أن يكمل الاجراءات القضائية لذلك.

الأسرة الأمريكية لجأت للقنصلية الأمريكية في دبي بخصوص الواقعة

ولجأ السائح الأمريكي من أصل مصري إلى قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في دبي والتي وكلت له مستشارا قانونيًا أوصى بالتوجه إلى مستشفى راشد للخضوع للفحص الطبي وتم اصدار تقرير طبي يفيد أنه هو وزوجته وابنتهما تعرضا الاعتداء نتج عنها كدمات وخدوش وعضات.

وقال الأب الأمريكي إن هناك امرأة لم يكن يعرف هويتها بدأت في الصراخ في وجه ابنته البالغة من العمر 11 سنة ووجهت لها السباب باللغة العربية ولكن بدون رد الفتاة أو اخوها الأصغر لأنهما لا يتكلمات اللغة العربية ورغم ذلك واصلت الصراخ ما تسبب بذعر الأطفال، وأضاف السائح البالغ من العمر 47 سنة أنه ذهب إلى (الفنانة زينة) مسرعا وقال لها أن أولاده لا يعرفون اللغة العربية ولا يوجد اي سبب وجيه للتحدث بهذه الطريقة فاستمرت في سبابها باللغة الانجليزية مدعية أن ابنته صورت زينة اثناء تواجدها على حمام السباحة بملابس السباحة.

وأكد رب الأسرة الأمريكية أنه لم يكن يعرف هوية الفنانة زينة المصرية مشيرًا إلى أن ابنته كانت تقوم بتصوير اخيها البالغ من العمر خمس سنوات في ملعب المطعم الذي حدثت فيه الحادثة، وأنه لا يعرف من هي من الفنانات في مصر فواصلت الشتيمة واعتدت على ابنته وخدشتها وعضتها أثناء محاولتها لأخذ  الهاتف المحمول وتهشيمه وهجمت امرأة كانت برفقتها تبين لاحقًا أنها أختها وعضته في كتفه.

اقرأ أيضًا هنا: زينة تشرح لجمهورها متاعبها الصحية الأخيرة والسرّ وراء النظارة التي ترتديها