أول تعليق لوزارة التموين حول أنباء زيادة الدعم النقدي للفرد على البطاقات التموينية في شهر رمضان

في يونيو الماضي قامت الحكومة ووزارة التموين برفع نصيب الفرد من الدعم المقدم له من السلع التموينية على البطاقات التموينية، حيث رفعت دعم الفرد من 21 جنيه إلى 50 جنيه وذلك حرصاً من الحكومة على محدودي الدخل بعد ارتفاع الأسعار خلال الفترة الأخيرة وبعد اتخاذ إجراءات اقتصادية لخفض عجز الموازة وتقليل نسبة التضخم، وكانت الحكومة رفعت أسعار الوقود والكهرباء والمياه والغاز والبوتاجاز لمرتين متتاليتن كما قامت بتعويم الجنيه المصري أمام العملات الأخرى.

ونتيجة هذه القرارات وارتفاع الأسعار رفعت الحكومة دعم البطاقات التموينية من 21 إلى 50 جنيه وأقرت حزمة من العلاوات للموظفين العاملين بالدولة وأصحاب المعاشات، وذلك للحماية الاجتماعية وتعويض المواطنين عن ارتفاع الأسعار، واليوم ترددت أنباء جديدة عن قيام الحكومة للمرة الثانية بإقرار زيادة نصيب الفرد من الدعم المقدم لهم على البطاقات التموينية في شهر رمضان المقبل أعاده الله على الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركة.

وحول هذا الأمر أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية ممدوح رمضان على أنه لا صحة مطلقاً على الآنباء المتداوالة بزيادة 5 جنيهات للفرد على بطاقات التموين خلال شهر رمضان، وأضاف أن أي 4 أفراد على بطاقة التموين يحصلون على 50 للفرد الواحد كدعم أساسي وإضافي وما زاد عن الـ4 أفراد يحصل الفرد الزيادة على دعم 25 جنيه، مؤكداً في تصريحات صحفية لفيتو على أن هذه الآنباء من قبيل الشائعات ونفاها جملة وتفصيلاً.