أول تعليق لوالد المصري المقتول في سجون إيطاليا ” لما مات ريجيني الدنيا اتقلبت علينا “

في حادثة ليست بجديدة على الساحة الدولية حيث قتل شاب مصري داخل السجون الإيطالية التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أعلن المسئول الإيطالي عن موت الشاب المصري هاني حنفي سيد منتحراً داخل محبسه ولم يتم التواصل إلى أية شبه جنائية في الحادث ليصعق خبر وفاة هاني عائلته المصرية المنتظرة عودته من الخارج بعد سفره بسبب الظروف المعيشية المتدهورة داخل مصر.

حيث تقدم والد الشاب المصري إلى النائب العام لفتح تحقيق حول واقعة مقتل نجله وعليه أمر السيد المستشار  النائب العام المستشار نبيل صادق بفتح تحقيق في واقعة مقتل الشاب المصري قائلا اتمنى الحصول على حق ابنى، حيث انه لم ينتحر كما ادعت السلطات الإيطالية.

قرار النائب العام :-

أول تعليق لوالد الشاب المصري :-

وأضاف في أول تعليق ” لما مات ريجينى الدنيا اتقلبت علينا لكن المصري ما لوش دية يعني؟” وبعد قرار النائب العام تقدم والد القتيل  بالشكر للنائب العام على قراره، مطالب الدولة والسلطات المصرية ممثلة في وزارة الخارجية، بسرعة إعادة جثمان نجله أولا لدفنه بجواره، كما طالب النائب العام بالاهتمام بواقعة مقتل نجله والحصول على حقه ممن قتلوه ومتابعة التحقيق حول القضية، وأضاف والد الشاب المصري  قائلا اتمنى الحصول على حق ابنى، حيث انه لم ينتحر كما ادعت السلطات الإيطالية..

ومن جانب أخر أعلنت السفارة المصرية في روما بانتهاء إجراءات تسلم جثمان الشاب المصري والبدء في ترحيله إلى مصر بعد موافقة السلطات الايطالية بمغادرة الجثمان متهجاً إلى بلاده المصرية والبدء في تحقيق حول الواقعة


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.