تفاصيل أول بيان من النيابة العامة في قضية الفتاة المتوفاة بسنت خالد

تحركت النيابة العامة في قضية الفتاة المتوفاة بسنت خالد والتي كانت قد لقت حتفها قبل أيام متأثرة بالضغوط النفسية الناتجة عن ابتزازها من قبل أحدهم بصور مفبركة، وجاء بيان النيابة العامة كالآتي.

أعلنت النيابة العامة انها ستباشر التحريات في واقعة وفاة بسنت خالد في كفر الزيات بمحافظة الغربية، قالت النيابة العامة أنها سألت والد وشقيقة الفتاة وتواترت أقوالهما حول تفاصيل وفاة الفتاة، وفسر الوالدان وصول الصور الى الناس في القرية بأن أحداً قد اخترق هاتف الضحية واستخرج صوراً للراحلة وقام بفبركتها، كانت أكبر مخاوف الفتاة بحسب ما وُجد في منزلها أن تنتشر الصور في القرية.

كانت أقوال والد وشقيقة الفتاة أن اثنين من الشباب حاولا استغلال الفتاة لممارسة الرذيلة معهما وعندما رفضت بسنت قاما باختراق هاتفها وفبركة الصور الموجودة فيه وتهديدها بنشر الصور إذا لم تنصاع الفتاة لما طلباه منها، قدم والد بسنت صوراً محفوظة في وحدة تخزين خاصة وقال إنها هي الصور المستخدمة في ابتزاز الضحية.

وقالت النيابة العامة انها تمكنت من القاء القبض على المتهمين وسيتم عرضهما على النيابة العامة، وانتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة منزل المتوفاة لإجراء بعض التحريات وتم أيضاً توجيه وحدة تابعة للنيابة لتفتيش مسكني المتهمين وسؤال بعض صديقات الشابة المتوفاة.

يذكر بأن بسنت خالد كانت قد أنهت حياتها مستخدمة حبوب الغلة السامة وذلك بعدما شعرت بالخطر على حياتها عند علم أهلها بأمر الصور المفبركة وإمكانية انتشارها بين أهل القرية.

اترك تعليقاً