أول تحرك من «الرئاسة» في أزمة صفع نائب الفيوم لموظفة الجامعة.. ومفاجأة جديدة بعد الكشف عن دور “موظف” بإحدى الكليات قريب للنائب بالواقعة

مازالت تداعيات أزمة اعتداء نائب برلماني بالفيوم، تتوالى، بعد التطورات الأخيرة، وذلك بعدما أكد وزير التعليم العالي، بأنه سيصعد هذا الأمر إلى مجلس النواب، حيث سيتقدم بشكوى رسمية له، مؤكداً بأن موظفة الأمن تمر بحالة نفسية صعبة بعد الواقعة، في حين برر النائب البرلماني فعلته، بأنها كانت ساعة غضب، بعدما رأى انهيار نجلته، نتيجة اعتداء أفراد الأمن الإداري بجامعة الفيوم عليها، لافتاً إلى أنه تصالح مع الموظفة في حضور رئيس الجامعة.

أول تحرك من «الرئاسة» في أزمة صفع نائب الفيوم لموظفة الجامعة.. ومفاجأة جديدة بعد الكشف عن دور "موظف" بإحدى الكليات قريب للنائب بالواقعة 1 3/11/2017 - 4:53 م

أزمة صفع نائب الفيوم لموظفة الجامعة تصل للرئاسة

ولكن يبدو أن هذه الأزمة، في طريقها للتصاعد، بعد وصولها إلى مؤسسة الرئاسة، التي طلبت الوقوف على حقيقتها، وفق مصدر مسؤول بالجامعة، خلال تصريحات خاصة لـ”المصري اليوم”، مؤكدا أن إدارة الجامعة في انعقاد دائم حتى يتم تفريغ الفيديوهات التي صورتها كاميرات المراقبة داخل الحرم الجامعي، وإعداد تقرير مفصل بها.

كما أشارت المصادر، إلى أنه سيتم رفع التقرير، لوزير التعليم العالي ورئاسة الوزراء ومؤسسة الرئاسة، في موعد أقصاه غداً السبت، لافتاً إلى أن التحقيقات الأولية، تشير إلى تورط موظف بإحدى الكليات على علاقة قرابة بابنة النائب البرلماني “منجود الهواري”، التي استدعته قبل وصول والدها للتحريض ضد مشرفي الأمن.

وأضافت المصادر، بأنه تمت إحالة هذا الموظف للتحقيق بعد اتهام الأمن له بمساندة ابنة النائب ضدهم، وأوضحت التحقيقات أيضاً، بأن النائب البرلماني صفع مشرفة أمن أخرى على وجهها بقوة، ما أدى إلى غضب الطلبة الذين شاهدوا الواقعة وحطموا سيارة النائب، كرد فعل غاضب على صفعه مشرفة الأمن على وجهها أمامهم.