أهالي الشرقية يقومون بسحل «بلطجي» يخطف الأطفال من أمام المدارس

قام أهالي قرية “الجناودة” التابعة لمركز أبو حماد، محافظة الشرقية، بسحل “بلطجي” مسجل خطر يقوم بخطف الأطفال من أمام المدارس، وكان الأهالي قد تمكنوا من كشف “البلطجي” خلال قيامه بعملية خطف طفل من أمام المدرسة يدعى محمد سعيد في القرية.

أهالي الشرقية يقومون بسحل «بلطجي» يخطف الأطفال من أمام المدارس 1 4/4/2017 - 9:16 م

وقال شهود عيان من أهالي القرية، أن البلطجي تخصص في عمليات خطف الأطفال من أمام المدارس التابعة لقرية الجناودة، حيث يقوم بإغوائهم بالألعاب والحلويات، حتى يستطيع استدراج الأطفال ومن ثم خطفهم، وقال أحد الأهالي أن ربنا سبحانه وتعإلى أنقذ هذا الطفل من يد هذا المجرم، أن أن رفض الطفل الذهاب معه، وصرخ بصوت عالي مستغيثاً بالأهالي، لذلك تجمع عليه بعض شباب وانهال الاهالي عليه بالضرب والسحل وبعدها قاموا بجره في شوارع القرية؛ حتى يكون عبره لكل من تسوي له نفسه التعرض لأبنائهم، ثم قاموا بعد ذلك بربط البلطجي بالحبل وتم إبلاغ الشرطة، وبالفعل استجابت الشرطة على الفور وتم القبض على هذا البلطجي، من أجل عرضه على النيابة للتحقيق معه.

هذه الجرائم تعتبر من الجرائم التي باتت شائعة في بلادنا، حيث تحولت إلى ظاهرة عالمية وكارثة إنسانية وأخلاقية، وتتنافي مع تعاليم الأديان الثلاثة، وعلى جميع الأسر توخي الحذر على أطفالهم وتجنب تركهم بمفردهم، وترجع الظاهرة إلى عدة أسباب أهمها الفقر والبطالة وتدني مستوى المعيشة والمستوى الأخلاقي والثقافي بين الناس، وتعجز الأجهزة الأمنية مواجهة مثل هذه الجرائم وتقف الحلول قاصره على مواجهتها


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.