أنباء عن إقالة الزند.. والمتحدث باسم نادي القضاة ينفي

تداولت عدة مواقع اخبارية اليوم الأحد أنباء تُفيد بأن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء طالب وزير العدل، بتقديم استقالته، وذلك على خلفية تصريحاته الأخيرة مع الكاتب الصحفي حمدي رزق، أثناء استضافته عبر فضائية “صدى البلد”، حيث أنه قال إنه سوف يسجن أيّ شخص حتى ولو كان الرسول محمد – عليه الصلاة والسلام-.

أنباء عن إقالة الزند.. والمتحدث باسم نادي القضاة ينفي 1 13/3/2016 - 9:06 م

فحين قال المستشار حمدي عبد التواب المتحدث باسم نادي قضاة مصر، إنه لا يوجد حتى الآن أى تأكيد عن استقالة وزير العدل المستشار أحمد الزند، لافتًا إلى أن الوزير كان متواجدًا في الوزارة اليوم ويمارس عمله بشكل طبيعي، كما أكد المتحدث باسم نادي قضاة مصر على أن إقالة وزير العدل أحمد الزند خسارة لمصر والقضاة، مؤكدًا أن الزند رمز من رموز القضاء المصري.

علق الاعلامي يوسف الحسيني، على المصادر المتداولة بشأن طلب رئيس الوزراء من الزند تقديم استقالته، وذلك عبر تغريدة نشرها على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي قال فيها: “لو أن المهندس شريف إسماعيل أقال #الزند فعلا، يبقى جامل نصف شعب #مصر وريح النصف التاني”، وأضاف “الحسيني” عبر تغريدة اخرى: “أستطيع الآن أن أجزم بانه تم قبول استقالة #الزند، طويت صفحة مظلمة ونتمنى صفحة أكثر اشراقا”.

فحين علق الإعلامي جابر القرموطي، قائلًا:” واحد من القرارات الأكثر توفيقًا وأكثرها حكمة التي أخذها رئيس الحكومة منذ أن تولى منصبه”، كما أشار القرموطي، خلال برنامجه “مانشيت” الذي يُبث عبر فضائية on TV live مساء اليوم الأحد، إلى أن انفعال الذي ظهر به الزند خلال حواره الأخير، ليست المرة الأولى التي ظهر بها، ولكنه دائمًا ما يكون منفعلًا في جميع تصريحاته، وما هو ينتج عنه تجاوزاه ضد الجميع، موضحًا أن:” جميع تصريحات الزند فيها حدة وفيها انفعال ودايمًا بيتجاوز ضد كل الناس علشان كدة القرار كان صائب”