أم المتهم في تفجير الكاتدرائية المرقسية تفجر مفاجأة كبري وتنفي التهمة عن ابنها، وماذا عن علاقة والده بالقوات المسلحة وعلاقة القرية بجهاز أمن الدولة

رغم تأكيدات أجهزة الأمن على أن منفذ انفجار الكاتدرائية المرقسية هو محمود شفيق، وذلك بعد إعلان الرئيس السيسي اسم المتهم على الهواء مباشرة من خلال التليفزيون المصري، إلا أن والدة المتهم محمود شفيق خرجت لتفجر مفاجأة من العيار الثقيل وتضرب بأقاويل الرئيس السيسي وأجهزة الأمن عرض الحائط، وتقول أن ابنها ليس منفذ العملية، فمن أين برهنت على كلامها؟.

محمود شفيق المتهم بتفجير الكاتدرائية

والدة المتهم محمود شفيق: “ابني في السودان” 

والدة المتهم محمود شفيق المتهم بتفجير الكنيسة المرقسية فجرت مفاجأة كبيرة وصادمة للجميع، حيث نفت التهمة عن ابنها وقالت أن ابنها ليس منفذ العملية الإنتحارية.

حيث قالت أن ابنها هارب إلي السودان، منذ إخلاء سبيله من قبل النيابة، بعد حبسه احتياطيا على ذمة قضية بعد ضبطه في مارس الماضي، بعد ملاحقات من رجال الأمن.

كما أشارت إلي أن المتهم له شقيق تم ضبطه في فبراير الماضي، شقيقه يدعي محمد ويعمل سائق “توك توك”، وتم إلقاء القبض عليه مساء أمس على خلفية التفجير، وعن علاقة والد المتهم بالقوات المسلحة، أضافت أن زوجها متوفي حيث كان بالمعاش في القوات المسلحة.

قرية المتهم محمود شفيق “سوابق في أمن الدولة”  

أوضح أحمد السني -منسق حركة “راقب..شارك..افضح” بمركز سنورس أن قرية عطيفة مسقط رأس المتهم محمود شفيق كانت ملجأ للجماعات الإسلامية، حيث أكد على نشاط الجماعات الإسلامية في هذه المنطقة ومن بينها قرية عطيفة في فترة أوائل التسعينيات.

وتم تنفيذ عملية اغتيال المقدم أحمد علاء بجهاز أمن الدولة وقتها، وقامت قوات الأمن بإلقاء القبض على 15 شخص من أبناء القرية، المتهمون ظلوا في السجن طيلة 10 سنوات حتى خرجوا في الفترة بين 2002 و2004 تحت رقابة جهاز أمن الدولة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.