أمين شباب الحركة الوطنية: منتدى شباب العالم يحمل رسالة سلام وأمان للعالم

إن المنتدى الدولي للشباب والذي سيقام بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر الجاري، يجب علينا أن ندرك أهميته على الصعيد العالمي، فهو من أهم الفعاليات التي سيختتم بها عام مثمر من التعاون بين الدولة والشباب الذي لطالما كان يطمح لمثل هذا التعاون.

منتدى شباب بشرم الشيخ يحمل رسالة سلام للعالم

صرح بذلك محمد عزمي، أمين شباب حزب الحركة الوطنية المصرية، وأضاف أنه يجب علينا جميعا أن ندعم ونشجع مثل هذه المؤتمرات ليظهر بالصورة المشرفة التي نتمناها لمصر، خاصة وأنه يحمل رسالة سلام وأمان إلى العالم وأن الحرب على الإرهاب يجب أن يصاحبها تنمية فكرية مستنيرة.

كما أوضح أن مؤتمرات الشباب التي حدثت هذا العام، قامت بتلبية مطالب وأحلام طال انتظارها، أهمها الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب والتي من المنوط بها أن تؤدي دورا هاما في التأهيل ورفع الوعي لدى الشباب وهو القطاع الأكبر من الشعب المصري وذلك وفقا لشراكة مجتمعية تنموية حقيقية وفاعلة مع الدولة.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يشهد المنتدى ورش عمل ونقاشات موسعة بين شباب مصر وشباب العالم، والتي بمثابة فرصة جيدة لفتح آفاق جديدة للمعرفة والتواصل مع العالم، مؤكدًا أن محاور المنتدى التي تم الإعلان عنها تعبر عن ما يعيشه شباب العالم اليوم من مشكلات، فهذه المحاور والرؤى لا تعبر عن الشباب المصري وحده وإنما تخص الشباب في كل العالم.

أما بالنسبة لبرنامج الأحزاب المشاركين بالمنتدى، فقال أن هناك عدد من الآنشطة مثل استقبال الضيوف الأجانب والترحيب بهم كتقديم باقات الورود بالإضافة لوجود اجتماع يومي بين شباب الأحزاب وذلك بعد انتهاء ورش العمل للوقوف على ما سيتم عرضه أول بأول وعمل تقييم يومي.

وأكد أن منتدى الشباب سيقدم للعالم حقيقة الوضع الذي تعيشه مصر الآن كما أنه يقدم المشكلات والتحديات التي تواجه شباب العالم، بطريقة تحاكي منظمة الأمم المتحدة، كما أشاد باللجنة المنظمة للمنتدى والإعداد الفني وتنظيمها الجيد لاستقبال الضيوف.

كما أشار إلى أن شباب الأحزاب ينوي زيارة القوات التي تقوم بتأمين مدينة شرم الشيخ، وذلك لشكرهم وتشجيعهم واعتراف منا بجهودهم وتضحياتهم المبذولة في مواجهة ومكافحة الإرهاب.