أكتشاف تزوير التقرير الطبى التي قدمته الممثلة ميرهان حسين للنيابة وإفتضاح أمرها

قضية الفنانة ميرهان التي مازالت في وسط أقاويل كثيرة وإدعاءات منها على ظابط الشرطة من هتك عرضها لضربها في أماكن حساسه بجسدها.

ميرهان حسين

واصلت نيابة الهرم في التحقيق في القضية ميرهان وظابط الكمين،  وقد تقدم ظابط الكمين بتقديم بلاغ بأن التقرير الطبى مزور، وبه تلاعب وأنه الطبيب أتفق مع الفنانة وقام بتزوير التقرير.

وأثبت الظابط ذلك الأمر عن طريق تقديم تقريرين للنيابة، وتم إختفاء التقرير الأول والتقرير الثانى هو الموجود وتم إستدعاء أمين الشرطة صابر أمين.

الذي كلفه المأمور بمصاحبة الفنانة ميرهان لمستشفى الهرم،  لإجراء الكشف عليها وعمل تقرير طبى على حالتها التي هى عليها، بعد تقديم أتهامتها ضد ظابط الكمين.

وعن أقوال أمين الشرطة (صابر أمين) :-
  • الطبيب لم يكشف على الفنانة أطلاقا فكان كشف ظاهرى أمامى.
  • تم الحديث والضحك والهزار مع الطبيب، وكأنه يوجد علاقة وديه أو سابق معرفة بينهم.
  • الطبيب كتب تقرير تم تبادله بتقرير أخر بعد الكلام بصوت منخفض مع الفنانة، وتم تزويد بعض السطور على التقرير.
  • ظل الطبيب يتحدث مع الفنانة ميرهان إلى أن قدم لى التقرير لأسلمه للنيابة.

وعلى ذلك الأمر تم تقديم بلاغ أيضا ضد الطبيب كاتب التقرير في مستشفى الهرم، حيث أنه تم أخفاء التقرير الأول وقدم تقرير أخر مزود به، كدمات في العضو التناسلى، وأنه هناك تلاعب وإتفاق بين الفنانة وبين الطبيب كاتب التقرير الطبى.



اترك تعليقا