أصدقاء محمود يحكوا تفاصيل الحادث كما شاهدوا إليكم التفاصيل

ضحية البلطجه الشاب محمود بيومي الذي لم يكمل ال24 من عمره والذي كان خطأه أن يذهب لمثل هذا كافيه لمشاهدة مباراة مصر والكاميرون هو وخطيبته وعدد من الأصدقاء لله الأمر من قبل ومن بعد كبف يأتي ليحظى بلحظات سعيده ففارق الحياة بسبب البلطجه.

قتل شاب

حاول محامي صاحب الكافيه الذي قتل فيه محمود غدرا أن ينفي قتل محمود داخل المكان ويحاول أن يخرج صاحب المكان بكل جهد من القضية وأيضا يقول بأن كاميرات المكان لم تسجل جرمة القتل ولكن ما رواه الشهود وأصدقاء محمود رحمه الله كان مختلفا.

اكد العديد من اصدقاء محمود أن ماحدث هو اختلاف في الحساب وقام محمود بدفع الحساب كامل ولكن بعد الخلاف قاموا بإخراج محمود ومن معه من باب خلفي عند نزلهم على السلم قام عدد من البلطاجية بإلقاء أشياء على محمود ومن معه وقاموا بضربهم حتى أخرجوهم من الكافيه ولكن قام رجل يرتدي زي رجال المكان بضربه بأله حديدية في صدره ومات محمود غدرا بسبب بلطحيه رجال المكان فمن المسئول؟

بنت تدعى فريدة تحكي هي الأخرى أن هذه المشاجره حدثت معها من قبل وبالفعل هناك بلطجيه قاموا بطرد هذه الفتاه من قبل وبالفعل مؤكده أن هناك فعلا بلطجية تعمل بالمكان بتعاملوا مع أي شخص يحاول أن يخالفهم كما كان يحدث قديما في البارات والكابريهات رجال الباب كما تقول.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.