أشهر كوارث عام 2016 قطار العياط وسقوط الطائرة المصرية وغرق مركب رشيد والسيول وتفجير الكاتدرائية


أيام قليلة وينتهى عام 2016 بكل ما حمل من ذكريات سعيدة وأخرى حزينة ومؤلمة، ونستعرض فى تقرير مبسط أشهر كوارث عام 2016 والتى أصابت الشعب المصرى بالكثير من الآلام، بداية من حادث قطار العياط، وسقوط الطائرة المصرية القادمة من فرنسا، وغرق مركب رشيد وضحايا السيول وتفجيرات الكنيسة البطرسية فى العباسية، والتى راح ضحيتها مئات من القتلى والمصابين.

1- فى يناير 2016 اصطدم قطار العياط بسيارة ربع نقل عند مزلقان البليدة فى مركز العياط بمحافظة الجيزة وأسفر عن وفاة 7 أشخاص، وتم صرف تعويض 5 آلاف لأسرة كل ضحية.

2- فى شهر مايو 2016 سقطت الطائرة رقم 408 القادمة من فرنسا إلى القاهرة والتابعة لشركة مصر للطيران وعلى متنها 66 شخص من بينهم 7 طاقم الطائرة و3 أفراد أمن وطفل ورضيعان.

3- فى شهر سبتمبر 2016 غرق مركب رشيد، وهى إحدى المراكب التى تنقل مااهجرين غير شرعيين إلى أوروبا وراح ضحيتها مصرع 203 أشخاص، وفجرت مشكلة الهجرة الغير شرعية.

4- فى شهر أكتوبر 2016 ضربت السيول العديد من المحافظات وأصفرت عن مصرع 26 شخص وإصابة 72 شخص آخر بمحافاظت جنوب سيناء، وسوهاج، والبحر الأحمر، وبنى سويف، بخلاف إتلاف العديد من المنازل والسيارات والطرق.

5- فى شهر ديسمبر 2016 شهد تفجير الكاتدرائية المرقسية بالعباسية والذى أسفر عن وفاة 26 شخص وإصابة 49 شخص آخرين، وتم الكشف عن الإرهابى الذى فجر الكنسية وهو محمود شفيق محمد مصطفى بحزام ناسف وتم صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل متوفى وصرف 50 ألف جنيه لأسرة كل مصاب.

وتظل أشهر كوارث عام 2016 على الإطلاق والتى فاقت كل الكوارث السابقة وهى كارثة تعويم الجنيه المصرى أمام باقى العملات تلك الكارثة التى أدت إلى ارتفاع سعر الدولار من 8 جنيها حتى وصل إلى 20 جنيهاً هذه الأيام وما تبعه من ارتفاع الأسعار لجميع السلع المواد البترولية والأجهزة الكهربائية وكل شيء والتى زادت من معاناة الفقراء ومحدودى الدخل فشهد هذا العام زيادة رهيبة فى الأسعار مع بقاء المرتبات والأجور كما هى دون زيادة، ليعيش الشعب المصرى معاناة حقيقية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.