أشهر حالات الموت المفاجئ بين الفنانين

انتشرت في هذه الأيام حالات الموت المفاجئ بين الفنانين، والبعض يؤكد بأن من علامات قيام الساعة هو انتشار موت المفاجئ، ونرصد أهم حالات الموت المفاجئ بين الفنانين، منهم الفنان علاء ولى الدين، والضيف أحمد، ومصطفي متولى، وعبدالله غيث، ورشدى أباظة، ومحمود المليجى، وصلاح قابيل، وممدوح عبدالعليمن ووائل نور، وعماد عبدالحليم، وآخرين وافتهم المنية ورحلوا عن عالمنا فجأة.

أشهر حالات الموت المفاجئ بين الفنانين 1 10/8/2016 - 12:05 م

– ممدوح عبدالعليم توفي بعد أن أصيب بأزمة قلبية أثناء ممارسة الرياضة في إحدى صالات الجيم أثناء قيامه بأداء التمرينات والتدريبات الرياضية.

– علاء ولى الدين، توفي في أول أيام عيد الأضحى المبارك عام 2003 بعد أن قام بذبح الأضحية وذلك بسبب إصابته بغيبوبة سكر أدت لوفاته.

– مصطفي متولى، توفي بعد أن أصيب بأزمة قلبية بعد أن أنتهى من تقديم دوره في مسرحية بودى جارد مع الفنان الكبير عادل إمام.

– رشدى أباظة، توفي أثناء تأدية دوره في فيلم الأقوياء وذلك بعد صراع كبير مع المرض حيث أنه كان مصاب بمرض السرطان.

– محمود المليجى، توفي أثناء جلوسه بجوار الفنان عمر الشريف في كواليس فيلم أيوب بعد أن أصيب بأزمة قلبية أدت إلى وفاته.

– الضيف أحمد، توفي أثناء تأدية دوره في مسرحية على خشبة المسرح وكان يؤدى في المسرحية دور ميت.

– صلاح قابيل، توفي أثر إصابته بازمة قلبية ويقال أنه استيقظ من الموت في القبر بعد أن تم دفنه حياً بعد أن جاءته غيبوبة سكر.

– عبدالله غيث توفي أثناء تأدية دوره في مسلسل ذئاب الجبل أثر أزمة قلبية أودت بحياته.

– طلال مداح، المطرب المعروف توفي أثناء الغناء على المسرح الذي يسمى مسرح المفتاحة أمام جمهوره الذي يقدر بحوإلى 3 آلاف مشاهد.

ونعرض صورة توضح بعض حالات الموت المفاجئ للفنانين على سبيل التذكرة فقط حتى تكون عبرة لنا للعظة رحمهم الله.

أشهرحالات الموت المفاجئ بين الفنانين