تعليق ناري من أشرف عبد الباقي على انتقاد أحمد الفيشاوي لمسرح مصر

يعد أشرف عبد الباقي، واحدا من أهم الفنانين في تاريخ السينما والمسرح، واستطاع جذب الكثير من الجمهور بخفة دمه والكوميديا المختلفة التي يقدمها، ويعتمد عبد الباقي، على الارتجال والتلقائية في معظم أدواره، وهو ما يجعله قريب أكثر إلى قلوب الناس، وطل علينا الفنان القدير أشرف عبد الباقي بتجربة جديدة من نوعها في المسرح وهي “تياترو مصر”، أو مسرح مصر، وهي ما جذبت العديد من المشاهدين، بل قامت بعمل حالة وظاهرة بين الناس.

أشرف عبد الباقي

واعتمد “عبد الباقي” في التجربة على ممثلين شباب تعتمد كل أدوارهم على الارتجال فقط، ونجحت التجربة مع الناس نجاحا كبيرا، وأصبح مسرح مصر عرض مطلوب أسبوعيا لمشاهدته، وتصتف العائلات لقضاء ساعة ونصف من المرح والضحك أمام مجموعة من الممثلين الذي يتميزوا بدم خفيف، وخفة ظل، مثل على ربيع، وحمدي الميرغني، ومحمد أنور، ومصطفي خاطر.

مسرح مصر يتعرض للانتقادات

وتعرض مسرح مصر لموجة شرسة من الانتقادات من كافة نجوم السينما والمسرح، والنقاد، حيث تم نقده من الفنان الكبير محمد صبحي، وجلال الشرقاوي، وسميحة أيوب، ورد عبد الباقي على تلك الانتقادات خاصة محمد صبحي قائلا إنه من عشاق الفنان القدير محمد صبحي، ويحبه كثيرا، ولم يفوت له أي عمل مسرحي قام به، وأن ما يقدمه مسرح مصر هو تجربة جديدة للمسرح، ويتم تقديمه بشكل مختلف، مشيرا إلى أن التجربة ناجحة حيث أنه عندما يتم فتح الباب لبيع تذاكر يتم حجز تذاكر لعروض شهرين قادمين.

أشرف عبد الباقي يرد على انتقاد أحمد الفيشاوي

وكان أحمد الفيشاوي قد انتقد مسرح مصر وفريق العمل قائلا إنه لا يستمتع وهو يشاهدهم، ويشعر أن هذا ليس عمل مسرحي، متابعا: “حاسس أنهم مش بيدو المسرح حقه”.

ورد أشرف عبد الباقي، خلال استضافته في برنامج “العاشرة مساءا” المذاع عبر فضائية “دريم” الذي يقدمه الإعلامي “وائل الإبراشي” قائلا لـ أحمد الفيشاوي “هو انت اشتغلت مسرح أساسا قبل كده، يعني كل اللي افتكره عن أحمد الفيشاوي، أنه كان بيجي مع والده  الفنان فاروق الفيشاوي قديما في المسرح، عندما كنا نجهز لمسرحيات، لكني لا أذكر له أي عمل مسرحي قام به حتى ينتقد مسرح مصر أو القائمين عليه”.

وأضاف “عبد الباقي”، أنه لا يعلم شيء عن المشكلة التي كانت بين الفيشاوي، وبين فريق إعداد برنامجه، خلال استضافته في أحد الحلقات، مشيرا إلى أنه يتفق مع فريق الإعداد في أي برنامج ألا يخبروه بأي شيء يحدث في الكواليس، حول رفض الظهور معه، أو من كان لديه تحفظ، أو من اعتذر، موضحا أن هذا شيء إيجابي حتى  لا يكون بينه وبين أي فنان حساسية في التعامل معه.

وتطرق “عبد الباقي” إلى اتهامه بقضية ازدراء الأديان معلقا مازحا: “لا إله إلا الله محمد رسول الله”.

وأشار إلى أن المسرحية القادمة هي رقم 92 للفريق، وهو ما يعد رقما كبيرا في عالم المسرح، خاصة وأن قديما المسرحية الواحدة كانت تأخذ عدة شهور من البروفات للظهور بشكل جيد أمام الجمهور.