أسعار الدولار 17 مايو.. انخفاض مفاجئ أمام الجنيه المصري بسبب تصريحات “طارق عامر”

في خطوة مفاجأة غير متوقعة، انخفضت أسعار الدولار الأمريكي، أمام سعر صرف الجنية المصري، بمقدار 20 قرشًا، حيث تراجع الأخضر ليبلغ 10.70 جنيه للشراء، و10.80 جنيه للبيع، وذلك بعد أن سجل في تعاملات أول أمس، 11 جنيه للبيع.

وكان سعر الدولار في السوق السوداء، قد ارتفع وتجاوز سعر الـ 11 جنيها في تعاملات الأسبوع الماضى، حيث سجل 11.05 جنيه في تعاملات يوم الأربعاء الماضى، إلا أنه انخفض بصورة مفاجأة بقيمة 25 قرش في تعاملات اليوم التالى، وبلغ 10.80 جنيه.

يأتي ذلك في أعقاب تصريحات طارق عامر، محافظ البنك المركزي بأنه لن يتواني في محاربة السوق السوداء والمضاربين بالدولار.

وقال طارق عامر، إنه تقدم ببلاغ للنائب العام ضد إحدى الصحف التي نشرت أخبار مغلوطة عن خفض سعر الجنيه المصري أمام الدولار لسعر 16 جنيه للدولار، وهى أخبار ليس لها أي أساس من الصحة وتهدف إلى ضرب الاقتصاد المصري.

ووصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء، في بعض محلات الصرافة، خلال الأيام الماضية، إلى ما يقرب من 10.20 جنيه للشراء، و10.80 جنيه لسعر البيع، بعد أن سجل في تعاملات أمس الجمعة 11.05 جنيه.

واستقر السعر الرسمي لبيع الدولار أمام الجنيه، في البنك المركزي والبنوك المعتمدة عند مستوي 8.88 قرشا للدولار دون تغيير.

وقال محمد الأبيض، رئيس شعبة الصرافة في غرفة القاهرة التجارية، في تصريحات صحفية، إن أى زيادة في الاحتياطى النقدى لدى البنك المركزى المصري فإنها ستؤثر في سعر صرف الدولار في السوق السوداء وتؤدى إلى تراجعه بشكل فورى.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين، إن سعر الدولار تخطى حاجز الـ 11 جنيها في السوق السوداء، وإنهم يلجأون إلى شراء الدولار من السوق السوداء لسد العجز.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.