أسرة فتاة المترو المنتحرة: خرجت لشراء “فستان فرح” والأسباب الحقيقية لانتحارها وماذا قالت الضحية في آخر ظهور لها

بالأمس فقط قامت شرطة المترو بنشر فيديو مأساوي لفتاة لم تتعدى العشرين من عمرها وهي ترتدي ملابس محتشمة ومحجبة وتقف على محطة المترو “مار جرجس”، وانتظرت حتى جاء القطار وفجأة ألقت بنفسها أمام عجلاته لتلقى حتفها في الحال، في واقعة أثارت غضب واستياء الكثير من نشطاء مواقع التواصل ممن شاهد هذا الفيديو الذي وصفوه بالمأسوي.

أسرة فتاة المترو المنتحرة: خرجت لشراء "فستان فرح" والأسباب الحقيقية لانتحارها وماذا قالت الضحية في آخر ظهور لها 1 3/7/2018 - 11:33 م

وتم التعرف على الفتاه، وقامت نيابة مصر القديمة بالاستماع لأقوال أسرتها، والذين أكدوا أنها خرجت من منزلها لشراء “فستان فرح” لحضور حفل زفاف أحد أقاربها، وأنها كانت تعاني من حالة نفسية سيئة وتمر بمشاكل أسرية، وأكدوا أن الفتاه بعد وفاة والدتها عانت كثيراً من سوء معاملة أشقائها لها والتعدي عليها بالضرب، كما أنها كانت تعاني من فقر والدها والذي لم يستطع أن ينفق عليها بسبب الفقر، وأشاروا إلى أنها قالت لهم في أكثر من مرة أنها سوف تقوم بالانتحار ولكنهم لم يأخذوا كلامها على محمل الجد.

كما أن أسرة ضحية مار جرجس أكدوا حدوث مشاجرة بينها وبين أخوتها يوم الحادث، وبالرغم من هذه التصريحات قامت بوابة فيتو بنشر فيديو لفتاة المترو المنتحرة قبيل انتحارها، ولكن هذا الفيديو يخالف كل التصريحات السابقة، حيث ظهرت الفتاه في الفيديو المتدأول أثناء قيامها بقضاء عطلتها بصحبة أحد أفراد عائلتها وكانت على شاطئ البحر في العين السخنة وكانت سعيدة جداً وتتناول الأيس كريم هي وخالتها وكانت تقول “أنا مبسوطة بحر وآيس كريم وهواء وشمس”، ولم يظهر عليها أي شئ يفيد بمرورها بحالة نفسية سيئة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.