أسرار وغموض مذبحة طنطا

aviary_1457125812315

استطاعت المباحث الجنائية بالغربية من التعرف على السارق الذي راح ضحيته ربة منزل وطفليها، يدعى مرتكب الجريمة ضياء (26 عاما )، يعمل سائقا ومقيم في عزبة فراج بالسنطة، ويعمل عند الزوج، قد اتهم سابقا في قضية سرقة سنة 2007 برقم 13438، كان الجانى يمر ب ضائقة مالية اضطرته إلى سرقة شقة المجنى عليهم مستغلا انشغال المصلين ف صلاة يوم الجمعة، ولسوء حظه تمكن المجنى عليهم من رؤيته، قد حاول الهرب حتى لا يتعرفوا المجنى عليهم على ملامحهم ولكن الزوجة تعرفت عليه، قرر الجانى التخلص منهم جميعا حتى لا يفضح وينكشف امره، فقام بالاعتداء على المجنى عليهم بآلة حادة ولم يكتفي بذلك بل لم يريد الذهاب حتى يتأكد من أنهم قد فارقوا الحياة بصورة كاملة، وعند محاولته للهرب مرة اخرى فلحظه العاثر فوجئ بدخول الابن الثالث إلى المنزل، فاراد الاخلص منه هو الاخر فضربه وفر هاربا إلى المسجد للحاق بالزوج حتى يكون بجانبه أمام أهإلى القرية لينعدم الشك فيه.

قد تقدم الزوج علاء درويش (45 عاما) ببلاغ يفيد بأن عند عوته من صلاة الجمعة من المسجد المواجه لبيته مباشرة سعق بزوجته شيرين (36 عاما) وأولاده عبدالرحمن (5 أعوام) وحبيبه (8 أعوام )، غارقين في دمائهم بل وجثث هامدة، وقد أصيب الابن الأكبر يوسف (10 أعوام) بإصابات بالغة، ونقله لمستشفى جامعة طنطا تحت حراسة شديدة.

أيضاً قد تلقي اللواء نبيل عبد الفتاح السيد مدير أمن الغربية إخطارا بتمكن الفريق البحثي من معرفة المتهم وراء مقتل أم وأبنائها في منزلهم بالغربية في كفر خضر عقب صلاة الجمعة الماضية، وتم ضبط الجانى فجر الخميس، وكان فريق البحث بقيادة العميد دكتور حلمى أبو الليل رئيس مباحث الغربية مع العقيد أحمد وليد الجندى، وضم المقدم أحمد العايدى، والمقدم أحمد الصباحى، والمقدم أحمد خيري جعيصه، والمقدم وليد الصواف، مع النقباء أحمد أبو زامل ومصطفي عرفان ومحمد النحراوى.

تم عرض الجانى على النيابة للتحقيق معه، وستجرى معاينة تصويرية للجريمة تمثيلا لما قام به المتهم من اعتداء وسرقة وقتل.



اترك تعليقاً