أسرار علاقة أيمن الجميل « حوت دمياط صاحب قضية فساد الزراعة » بحسني مبارك

بتشبيك الخيوط مع بعضها البعض تتضح الصورة أسرار ظهرت على السطح بعلاقة أيمن محمد رفعت عبده الجميل بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك. أيمن الجميل الذي ذكرته النيابة العامة في بيانها والمتهم بتقديم رشوة لوزير الزراعة الدكتور صلاح هلال والتي بسببها استقال من منصبه وقبلها مباشرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأصدر قرارًا بالقاء القبض عليه من وسط ميدان التحرير.

أيمن محمد رفعت عبده الجميل

**معلومات هامة عنه
– اسمه بالكامل: أيمن محمد رفعت عبده الجميل.
– محل الميلاد: محافظة دمياط.
– النسب: ابن اللواء طيار رفعت الجميل، أحد أصدقاء الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك.
– اللقب: حوت دمياط الذي يرأس مجموعة شركات “كايرو ثري إيه” للشحن.
– العمل: يمتلك أكبر شركة لاستيراد القمح والذرة من خارك مصر.
– استثمارات إضافية: يمتلك أكبر أسطول لنقل البضائع في مصر، ويعمل في التجارة والعديد من الاستثمارات الأخرى في عدد من الدول العربية، والأجنبية حول العالم أهمها دبي بالامارات العربية المتحدة،
والصين.

علاقة الجميل بمبارك
تتمثل العلاقة بصورة مباشرة حيث إن أبيه كان برلماني سابق عن الحزب الوطني الديمقراطي المنحل، لدورتين نيابيتين متتاليتين عن دائرة واحدة هي دائرة مركز كفر سعد.

اسهاماته في المجتمع
ساهم أيمن الجميل في تأسيس 4 مدارس بإدارات كفر سعد التعليمية وإدارة ميت أبوغالب، وشارك في تنظيم دورات كرة بين شباب مراكز محافظة دمياط، برعاية وزارة الشباب والرياضة، تحمل اسم ”
شهداء مصر”.

ظهر بين رجال الأعمال الذين تبرعوا لصندوق “تحيا مصر” بـ 150 مليون جنيه، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، علاوة على التعهد بإقامة معهد للأورام داخل أرض جامعة الأزهر بمدينة دمياط بقيمة
200 مليون جنيه.

متى عرفه الإعلام؟!
عرفه الإعلام مع إصدار النيابة العامة بيانًا حول قضية الفساد التي تورط فيها وزير الزراعة المستقيل الدكتور صلاح الدين هلال، ومحمد سعيد مدير مكتب وزير الزراعة، ومدير مكتب وزير الثقافة الأسبق محمد فودة، بعدما تلقى الأول والثاني هدايا كبيرة مقابل تقنين إجراءات مساحة أرض للجميل قدرها 2500 فدان تقع في وادي النطرون.

يذكر أن بيان النيابة العامة أوضح أن الجميل تقدم برشوى متمثلة في عضوية عاملة في النادي الأهلي بمبلغ 140 ألف جنيه، ومجموعة ملابس من أحد المحلات الراقية قيمتها 230 ألف جنيه، وهاتفين محمول قيمتهما 11 ألف جنيه، وإفطار في شهر رمضان بأحد الفنادق بتكلفة 14 ألف جنيه، وطلب سفر لأسر المتهمين وعددهم 16 فردا لأداء فريضة الحج بإحدى الشركات بتكلفة 70 ألف ريال سعودي للفرد، بالإضافة إلى وحدة سكنية بأحد المنتجعات في مدينة 6 أكتوبر قيمتها 8 ملايين و250 ألف جنيه.

1 2