أستاذ علوم سياسية: التوترات كانت تسيطر على العلاقات الأمريكية الروسية ولكن لقاء بايدن وبوتين سينهي هذه التوترات

قال الدكتور إحسان الخطيب أستاذ العلوم السياسية بجامعة “موري ستيت” الأمريكية خلال مداخلة عبر تقنية الفيديو “زووم” مع الإعلامي أحمد مجدي أثناء تقديمه حلقة اليوم من برنامج “آخر الأسبوع” المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، أن حدوث القمة الأمريكية الروسية تعتبر خطوة إيجابية في ظل الخلافات المستمرة بين أمريكا وروسيا، خاصة بعد العلاقات السيئة التي استمرت لفترة طويلة، لافتاً إلى أن الأهم من ذلك هو ما سيحدث بعد اللقاء بين الرئيس الأمريكي والرئيس الروسي.

أستاذ علوم سياسية: التوترات كانت تسيطر على العلاقات الأمريكية الروسية ولكن لقاء بايدن وبوتين سينهي هذه التوترات 1 17/6/2021 - 7:08 م

وأضاف الدكتور إحسان الخطيب أن الخلافات بين أمريكا وروسيا لم تكن وليدة العصر ولم تحدث خلال فترة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن أو حتى الرئيس السابق دونالد ترامب، ولكن هذا اللقاء يُعد في غاية الأهمية خلال الوقت الراهن.

كما أكد الدكتور إحسان الخطيب أن الصين هي القوة الصاعدة التي تشكل تحدياً للإدارة الأمريكية، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد انخفاض في التوتر بين الدولتين أمريكا وروسيا.

وتابع أستاذ العلوم السياسية بجامعة موري ستيت الأمريكية أن الرئيس جو بايدن أراد أن يثبت عدم ضعفه خارجياً، مؤكداً أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت اليوم الخميس أن سفير موسكو لدى الولايات المتحدة الأمريكية سيعود لعمله الأسبوع المقبل.



اترك تعليقاً