أستاذ عقيدة بجامعة الأزهر يدلي بتصريح خطير (النقاب عبادة يهودية)

مشكلة النقاب وارتداء المراة المصرية له، أثارت أزمة كبيرة في البلاد في الفترة الأخيرة، حيث يرى الكثير أن النقاب ليس فرضا ولا لزاما وليس من أوامر وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، والذي أمر به الإسلام هو الحجاب وليس النقاب، وهناك من يرى أن النقاب فرض على المرأة المسلمة للحفاظ عليها.

والذي أثار هذا الموضوع مطالبة الكثير بضرورة إصدار قانون مصري يحرم النقاب في المصالح الحكومية والمؤسسات العامة، وهذا ما قام به الدكتور (جابر نصار) الذي أصدر أمرا بتحريم النقاب داخل جامعة القاهرة، ولكن لم يتم تطبيق هذا القرار حتى الآن.

وخلال حلقة الأمس من برنامج (أخر النهار) الذي يقوم بتقديمه الإعلامي الكبير (خالد صلاح)، قال الدكتور (عبد المنعم فؤاد) أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر الشريف في تصريح خطير ومفاجئ للجميع (إن النقاب عبادة يهودية قديمة كان يفعلها نساء اليهود) وهذا وارد بنصف الكتاب المقدس، وليس عادة كما صرحت نائبة البرلمان الدكتورة (امنه نصر).

وعن رأيه في قرار الدكتور (جابر نصار) قال الدكتور عبد المنعم فؤاد (أنا مع الله، وإن كان قرار الدكتور جابر نصار يتعلق بتحقيق الأمن والإستقرار داخل الجامعة، فعلينا أن نأخذ براي جمهور الفقهاء وهو الحجاب وليس النقاب).

من ناحية أخرى أكد النائب (إلهامي عجينه) الذي كان مشاركا في هذه الحلقة، أن المرجعية المعترف بها بعد كتاب الله وسنته هى مرجعية علماء الأزهر الشريف، معبرا عن اعتراضه على إصدار قانون يحرم النقاب في الأماكن العامة.



اترك تعليقا