أسباب وتفاصيل أزمة قناة الحياة التي أدت إلى وقف البث بها من قبل مدينة الإنتاج الإعلامي

في إطار الأزمة المالية التي تمر بها قناة الحياة، أعلنت صباح اليوم مدينة الإنتاج الإعلامي في بيان صحفي لها عن وقف البث بقنوات الحياة وانقطاع الكهرباء عنها نظراً لتضخم حجم مديونياتها المستحقة والتي لم تسددها منذ فترة.

يذكر انه ومنذ حوالي ثلاثة أعوام تتعرض قناة الحياة لازمه مادية وديون مالية ضخمة تعرقل سير العمل بالقناة كما أن هناك العديد من الإضرابات التي قام بها الإعلاميين والفنيين القائمين على العمل بها نظراً لعدم صرف مستحقاتهم ورواتبهم لعدة شهور، ولكن الأزمة في السنة الأخيرة تضاعفت وتفاقمت، فقد توقفت برامج عدد من الإعلاميين بالقناة واستقال منها عدد اخر أمثال الإعلاميين هشام بركات، دعاء فاروق، ولم تستطع القناة بث مباريات كانت من المقرر ستذيعها، هذا وكان آخر تلك الإضرابات هو امتناع الفنيين عن بث بعض حلقات مسلسل “كلبش” وتجمهروا على باب الاستوديو للمطالبة برواتبهم المتأخرة قبل اجازة عيد الفطر، فخرج لهم البدوي رئيس القناة واجتمع معهم ليصارحهم بوضع القناة الصعب ويطالبهم بمساندتها، كما وعد بصرف رواتبهم في القريب العاجل.

وقد رجح البعض أن سبب الأزمة المالية تلك هو توجه القناة في الفترة الأخيرة لإنتاج برامج جديدة باهظة التكاليف، مثل برنامج ضربة حظ للفنانة رزان مغربي، والموسم الرابع من تياترو مصر، وبرنامج نجم الكوميديا، فحص شامل، وانتبهوا أيها السادة، تلك البرامج تعدت تكلفتها أكثر من 150مليون جنية،  دون رعاية البرامج الأساسية بالقناة.

والجدير بالذكر أن محمد سمير رئيس القناة وعد بإعادة بث القناة خلال ساعة بعد سداد جزء من مستحقات مدينه الإنتاج الإعلامي والنايل سات، ولكنها لم تبث، ومن المحتمل كما قال أن تعود للبث مرة أخرى يوم السبت المقبل إن شاء الله، في  حالة أن قامت بسداد جزء من ديونها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.