أسباب منع إسلام بحيري من الظهور الإعلامي

أعلنت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة، برئاسة المستشار سامي عبد الحميد نائب رئيس مجلس الدولة، عن إصدار حكماً يقضي بمنع الباحث الإسلامي المثير للجدل إسلام بحيري، من الظهور في كافة القنوات الفضائية، كما تم إصدار قرار بوقف البرنامج الذي يقوم بتقديمه ومنع إذاعة حلقاته بالكامل في الفترة المقبلة، وذلك في ظل الدعوة القضائية التي أقيمت من مؤسسة الأزهر الشريف ضد الباحث الإسلامي إسلام بحيري.

الجدير بالذكر أن الدعوة التي رفعها الأزهر الشريف، قد جاء بها أن الباحث إسلام بحيري، قد استخدم برنامجه من أجل الهجوم على الشريعة الإسلامية والتراث الإسلامي بشكل لا يمكن قبوله، كما تطأول على علماء الدين الإسلامي ومنهجهم الفكري، كما تناول كتب السيرة والأحاديث النبوية بنقد غير موضوعي وليس له أي أساس علمي، حيث استهدف في حلقات تشويه الدين الإسلامي والمساس بتراثه.

أسباب منع إسلام بحيري

وقد تسببت الدعوى القضائية الصادرة من مؤسسة الأزهر الشريف، ضد إسلام بحيري، في وقف حلقات البرنامج الخاص به، بسبب استخدام البرنامج للهجوم على الشريعة الإسلامية والتراث الإسلامي، كما تسببت الدعوى في منع الباحث إسلام بحيري من الظهور على شاشات التلفزيون في أي من البرامج بشكل نهاي، بسبب الدعوى التي جاء فيها تطأول الباحث على الدين الإسلامي والسيرة والأحاديث النبوية بنقد غير علمي وغير موضوعي بشكل نهائي، وبناء عليه تقرر وقف الباحث.