أزمة “سيدة مغاغة” تنتهي بالصلح وفيديو جديد يوضح تفاصيل اللحظات الأخيرة

انتهت أزمة الدكتورة فاطمة صفوت المعروفة باسم “سيدة مغاغة” بالتصالح بين الطرفين بعد إجراء التحقيقات بإشراف النيابة، وظهرت الدكتورة فاطمة صفوت في  بث مباشر فور خروجها لتؤكد أنها كانت موجودة في مبنى النيابة العامة حيث عوملت بشكل محترم من قبل الجميع.

أزمة "سيدة مغاغة" تنتهي بالصلح وفيديو جديد يوضح تفاصيل اللحظات الأخيرة

بث مباشر من داخل القسم

وكانت سيدة مغاغة قد خرجت في بث مباشر من داخل قسم شرطة مغاغة لتُطلق استغاثة من مدير أمن المنيا والجهات العليا حيث اتهمت عائلة زوجها بتحرير محضر سرقة ضدها مقابل محضر الضرب الذي تقدمت به ضد زوجها والتهديدات التي أعلنت أنها تتعرض لها من قبل عائلته.

النيابة العامة تباشر التحقيقات

وبعد أن تلقت النيابة العامة بلاغاً بالواقعة وباشرت التحقيقات نفت الدكتورة فاطمة صفوت تعدي أيٍّ من رجال الشرطة عليها أو إساءته خلال تناول بلاغها، وطلبت النيابة العامة تحريات الشرطة حول الواقعة فتوصلت إلى صحة واقعة التعدي على المجني عليها، ونفت صحة واقعة السرقة المثارة في حقها.

وتقدم طرفا الواقعة بطلبٍ للنيابة العامة للصلح فيما بينهما، فأعادت سؤالهما وقررت الدكتورة فاطمة صفوت إسقاط التهم والتراجع عن المحضر والصلح مع زوجها دون استكمال الإجراءات، كما أكد زوجها الصلح، وظنه الخاطئ في اتهامه لها بالسرقة وهذا ما أكدته السيدة في فيديو البث المباشر بعد خروجها من مركز النيابة العامة.

حقيقة اللحظات الأخيرة من البث المباشر

وحول اللحظات الأخيرة من البث المباشر داخل القسم أوضحت الدكتورة فاطمة صفوت أنه لم يقم أي شخصٍ بالاعتداء عليها ولكن تم ضرب هاتفها الجوال بهاتف آخر حتى يسقط من يدها ويتوقف البث بهدف استكمال الإجراءات، مؤكدة أن البث المباشر من داخل القسم كان يستدعي إذناً من النيابة ولكن حالتها النفسية في تلك اللحظة هي التي دفعتها للقيام بذلك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.