أزمة السكر تدخل منحنى خطير والسعر يشتعل بالأسواق ونواب البرلمان ينتفضون وبقالي التموين “السكر التمويني غير موجود” والحكومة غائبة

ما زال الشعب المصري يتلقى ضربات موجعة من الحكومة بسبب عدم رقابتها على الأسواق واتخاذ إجراءات حاسمة تجاه المتسببين في الأزمات التي يشهدها الشارع، وكان آخر هذه الأزمات أزمة السكر حيث ارتفع سعر الكيلو الواحد إلى 10 جنيهات، وليس هذا من كلام الكاتب ولكنه كلام أعضاء البرلمان.

أزمة السكر تدخل منحنى خطير والسعر يشتعل بالأسواق ونواب البرلمان ينتفضون وبقالي التموين "السكر التمويني غير موجود" والحكومة غائبة 1 7/10/2016 - 11:29 م

2

فمنذ أيام نقلت جريدة التحرير خبراً يقول أن وزارة التموين قررت رفع سعر كيلو السكر على بطاقات التموين بنسبة 20% ليصل إلى 6 جنيه بعد أن كان بخمسة جنيهات فقط، ويأتي هذا الارتفاع تزامناً مع وجود عجز كبير في توفير السكر للمواطنين، وسوف يرتفع سعره في السوق الحر إلى 10 جنيه، ويبدو أن مصادر جريدة التحرير صادقة، حيث وصل بالفعل سعر كيلو السكر إلى عشرة جنيهات.

d

وتزامناً مع ارتفاع الأسعار اختفي السكر من الأسواق، الأمر الذي جعل النواب ينتفضون ضد هذه الأزمة، مشرين إلى أنه هناك تقصير كبير في أداء الحكومة المصرية، ويجب حل الأزمة بشكل عاجل قبل تفاقمها، كما أشار المتحدث الرسمي باسم بقالي التموين في اتصال هاتفي له مع الإعلامي مجدي طنطاوي، إلى أن السعر الحر لكيلو السكر وصل إلى 10 جنيه، وفي الوقت نفسه اختفي تماماً في السلع التموينية.

1


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.