أزمة البلوجر “مريم سيف” ومفاجأة صادمة حول علاقتها بالعالم الآخر

مريم سيف بلوجر مصرية، تصدرت مؤشرات بحث جوجل، ومنصات التواصل الاجتماعي، عقب إعلانها خبر طلاقها، لتكشف بذلك عن تفاصيل صادمة حول علاقتها بزوجها السابق وما تتعرض له من أزمات أخرى، سنعرض لكم الآن بالتفاصيل الأسباب الحقيقية خلف ما حدث.

مريم سيف
البلوجر مريم سيف وزوجها

الأسباب الصادمة وراء أزمة البلوجر مريم سيف

قامت مريم سيف بنشر فيديو قصير عبر خاصية (الاستوريز) ببرنامج إنستجرام تكشف فيها عن ما آلت إليه علاقتها بزوجها محمد شرف، وتفاصيل أخرى عن حالتها الصحية.

صدمت الاستوري الخاصة بالبلوجر  متابعيها؛ حيث أنهم كثيرا ما وصفوا علاقتها بزوجها بأنها من أقوى قصص الحب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حلمن الكثير من الفتيات بأن تحصلن على حياة عاطفية وأسرية تشبهها؛ لذا تعتبر تلك الأزمة الصادمة هي ما جعلت اسمها هو الرائج الآن عبر محركات البحث وعلى منصات التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا هذه الفترة.

من هي البلوجر مريم سيف؟

مريم سيف
مريم سيف
  • هي فتاة مصرية في بداية عقدها الثالث، تعمل مريم بلوجر عبر منصات التواصل الإجتماعي، حيث تقوم بالترويج والدعايا لكثير من منتجات العناية بالشعر والبشرة المختلفة، وتطبيقات الهاتف، وماركات الملابس والأحذية وغيرها من الأشياء.
  • تخطى عدد متابعيها عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات (إنستجرام) الـ 2 مليون متابع ومتابعة.
  • اشتهرت مريم سيف، بإطلالتها المتميزة والناعمة، والتي جعلتها من أكثر البلوجر اهتماما من قبل الفتيات وذلك لاختياراتها التي تتناسب مع لون بشرتها، وهو الأمر الذي دفع الكثير من الفتيات لمتابعتها وتقليد إطلالاتها المختلفة وسؤالهم لها باستمرار حول طريقة تنسيق ثيابهم .
  • كثيرا ما تتصدر مريم التريندات بين الحين والآخر؛ عن طريق نشر صورها التذكارية مع زوجها وابنتها.
مريم سيف
مريم سيف وزوجها

  • في الفترة الأخيرة أثارت مريم جدلًا كبيراً  بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إعلان خبر انفصالها عن زوجها “محمد شرف”، وإصابتها بمرض السرطان.

كيف بدأ الأمر؟

تفاجأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو قصير من قبل البلوجر مريم سيف، وعلى عكس المتوقع جاء الفيديو صادمًا للكثيرين؛ حيث شنت مريم على زوجها هجومًا حادًا غير متوقع خاصة في ذكرى زواجهم، حيث وجهت له اتهامًا بأنه لا ينفق عليها وابنتها شيئًا، وأنها هي من كانت تقوم على نفقات المنزل وصغيرتها منذ فترة، كما كشفت مريم عن دخولها في غيبوبة لفترة من الوقت ولم يقف زوجها إلى جانبها، كما كشفت عن أنها تقوم بإجراء تحليلات لإصابتها بمرض السرطان، كما صرحت أن ابنتها تعرضت كذلك لأزمة صحية شديدة ورغم كل ذلك لم تجد الدعم من زوجها، كما وصفته بأنه أصبح أنانيًا معها ولم يكن من قبل كذلك.

ليرد عليها الزوج “محمد شرف” بفيديو يفيد بأنه لم يفعل كل ذلك، وغرض مريم الحقيقي هو الإضرار به من خلال التريند حتى تتأذى سمعة مطعمه وذلك لوجود بعض الخلافات بينهما.

الحقيقة الكاملة وراء أزمة مريم سيف وعلاقة الماورائيات بها

بعد تداول الكثيرون لأزمة البلوجر مريم سيف على وسائل التواصل الاجتماعي، تم الكشف عن سر ما تمر به مريم من مصائب متلاحقة مع بعض الدلائل لذلك، حيث تعرضت مريم لطاقات سيئة كثيرة بالإضافة لتعرضها للحسد بصورة مباشرة والدليل على كل ذلك كان من كلام بعض الخبراء كما أشارت الصور كذلك لوجود طاقة غير طبيعية تحيط بمريم وقد تودي بها.

أولًا هل تعرضت مريم حقًا للحسد؟ وما الدليل على ذلك؟

بدأ الأمر من خلال نشر مريم صورة لها بصحبة زوجها وهي يبدو عليها السعادة الغامرة، لتعلق إحدى المتابعات التعليق التالي:

«عارفة هتبسط أوي لو اتطلقتوا هو يعني انتي فلوس ومتجوزة وكمان بتحبوا بعض وبتتفسحوا وتخرجوا ليه عندك كل حاجة كدا وحلوة ..»

مريم سيف
تعليق إحدى المتابعات الصادم على صورة “مريم سيف”

لتتوالى المصائب جمعاء على مريم وأسرتها بعد ذلك بشكل مفاجئ ولم يتوقعه أحد.

ماذا قال خبراء الطاقة بشأن ما حدث؟

مريم سيف
السب وراء أزمة مريم سيف

قالت إحدى خبراء الطاقة بأن مريم محاطة بطاقة سلبية غير مرئية ولكن يمكن التنبؤ بها وقياسها من خلال عدد من الأمور والعلامات، فأول تلك الدلائل والعلامات هي وقوع مريم تحت وطأة شديدة للحسد المدمر، الأمر الذي اتضحت دلائله من خلال بعض التعليقات المختلفة، كما يظهر على مريم عدد من العلامات التي تؤكد وقوعها تحت وطأة طاقة ما ورائية حيث أنها قد تكون ضحية لأحد المشعوذين الذين استخدموا السحر عليها وذلك يتضح من خلال بعض العلامات على وجهها، ولكن ذلك الأمر لا يمكن أن نعتبره دليل قاطع؛ حيث أنها تعتبر مجرد افتراضات لا أكثر، وفي النهاية ينصحها الخبراء بالتحصن بالرقية الشرعية وقراءة القرآن وآيات علاج الحسد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.