أخيرا.. بوابة موحدة تنظم حج المصريين وتنهى عصر السماسرة

تعالت الأصوات على مدار مواسم حج متتالية، مطالبة بضرورة وجود جهة واحدة تشرف على عملية تنظيم الحج للمصريين، واليوم تبدأ المسيرة في سبيل تحقيق الهدف المنشود.

البوابة الموحدة تقضي على سلبيات حج المصريين

حيث يناقش مجلس النواب تقرير اللجنة المشتركة من كل اللجان التي لها علاقة بموسم الحج من قريب أو بعيد، عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تنظيم الحج وإنشاء البوابة المصرية الموحدة للحج.

كان الأمل أن يكون مشروع القانون يهدف إلى إسناد تنظيم الحج لجهة واحدة فقط بلا من ثلاثة – وزارات الداخلية والضمان الاجتماعي والسياحة – إلا أن إنشاء البوابة المصرية الموحدة هو خطوة كبيرة على الطريق ربما تفي بالغرض المنشود لتحقيق العدالة أولا، ومحاربة كل أشكال النصب والاحتيال على هذه الفئة التي تريد زيارة بيت الله الحرام وأداء الفريضة.

وداعا لمعاناة الحجاج مع شركات الوهم

وكذلك القضاء على بعض السلبيات التي تواجه بعثة الحج المصرية، وتحقيق التعاون بين جميع الجهات المعنية بالحج، من خلال الربط بين، تنظيم الإجراءات والبوابة الإلكترونية، لمنع تعرض المصريين للغش والتلاعب، من خلال مواد العقوبات التي تحقق الردع وإحكام إنفاذ القانون.

قرار جديد من الدولة السعودية بشأن حج المصريين متعلق بتأشيرات الحج والعمرة

مشروع القانون الجديد يؤكد على أن البوابة الإلكترونية ستكون آلية تنظيم سفر المصريين من وإلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج، عن طريق إحكام الرقابة، وتحديد اختصاصات الجهات القائمة على تنظيم أداء تلك الفريضة بأنواعها المختلفة، وذلك لأن البوابة الإلكترونية للحج طبقا للقانون أصبحت هي الأداة الرسمية الوحيدة لتلقي وإدراج جميع طلبات الحج بأنواعه.
أيضا، وضع ضوابط تنظم العمالة الموسمية التي تتوجه للأراضي السعودية لما لها من أهمية خاصة، في ضوء ما قامت به المملكة العربية السعودية من تحديث وتطوير لقوانينها.

إذن، بوابة الحج المصرية الجديدة، ستكون الجهة الوحيدة التي يتعامل معها من يقرر أداء الفريضة، من حيث تقديم أوراقه والمواعيد المقررة، والرسوم المطلوبة، وكل ما يخص رحلة الحج من البداية إلى النهاية.

تحذير عاجل من وزارة الحج والسعودية بشأن موسم الحج 2022

وهي العملية التي سوف تقضي على كثير من السلبيات والثغرات التي يستغلها البعض في تضليل الراغبين من المواطنين في أداء الحج، حيث تنتشر الإعلانات بكل الوسائل في جميع مدن وقرى مصر، من هذه الشركة أو تلك ومن خلفهم جيش من السماسرة، لإعلان خدماتهم وقدرتهم على تلبية رغبات كل المحتاجين مهما كان عددهم، ثم يفاجأ الغالبية منهم بأنهم خسروا فرصتهم في الحج لتلاعب الشركة بهم.

الآن مع البوابة يستطيع كل مواطن أن يتأكد من موجود فرصته في الحج ومدى الجدية، من خلال التعامل مع البوابة دون النظر إلى أي جهات أخرى، والتأكد بسهولة أن الرحلة قد كتبت له أم أجلت إلى العام اللاحق، دون خسائر معنوية أو مادية تذكر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.