أخطر 3 قرارات أصدرهم السيسي منذ توليه الحكم

منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم البلاد بعد سقوط الرئيس الأسبق محمد مرسي، أحد كوادر جماعة الإخوان المسلمين، وهو يعمل على مجموعة من المحاور، نذكر منها أخطر 3 قرارات أصدرهن السيسي منذ توليه الحكم.

الحرب ضد الإرهاب في سيناء
بدأ السيسي الحرب ضد الإرهاب في سيناء من خلال هدم الآنفاق حتى يمنع التسلل، ويوقف عمليات التهريب، كما هدم العديد من المنازل على الشريط الحدودي مع رفح أيضًا لإيقاف عمل الآنفاق التي تحت هذه المنازل ولكي يسهل من مهمة تأمين الحدود المصرية الاسرائيلية.

عاصفة الحزم

سيناء هي ساحة الحرب حقًا، ما بين جماعة أنصار بيت المقدس، وعناصر من تنظيم خلافة الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش، وبين القوات المسلحة المصرية، والشرطة أيضًا، وذلك بعد العديد من العمليات، والمذابح التي استهدفت الجنود المصريين والتي كان آخرها مذبحة رفح الثالثة التي تمت أواخر شهر يونيو 2014 وقتل فيها أربعة جنود أمن مركزي بالإضافة للعديد من العمليات الأخرى الإرهابية.

مشاركة مصر في عاصفة الحزم
أعلن السيسي الدعم العسكري والسياسي لحرب عاصفة الحزم التي شنتها مجموعة من الدول العربية لدعم الحكومة الشرعية في اليمن، بحجة المسؤولية التاريخية تجاه الأمن القومي العربي، وأمن منطقة الخليج العربي، وتثبيت أركان حكم الرئيس عبد ربه هادي منصور، المنتخب من قبل الشعب اليمني، وظل التنسيق مستمر بين دول التحالف لاستعادة الشرعية في اليمن، كما أنه تم تغيير اسم العملية من عاصفة الحزم إلى عملية استعادة الأمل.

قصف ليبيا بالطيران المصري

بعد ذبح 21 مصري مسيحي على يد داعش في ليبيا، أكد السيسي حينها أن مصر تحتفظ بحق الرد، وبالتوقيت والأسلوب المناسب، لكي تقتص من هؤلاء السفاحون، وبعدها دعا إلى مجلس الدفاع الوطني لاجتماع عاجل، لبحث سبل الرد.

وأعلن الجيش توجيه ضربة جوية ضد معسكرات ومناطق تمركز ومخازن ذخيرة وأسلحة داعش في ليبيا فجر يوم الاثنين الموافق 16 فبراير، ولم يكن متوقع لكن ارتبط ذلك بحق مصر الدفاع عن نفسها.

وقال البيان حينها: “”إذ نؤكد على أن الثأر للدماء المصرية والقصاص من القتلة والمجرمين حق علينا واجب النفاذ، وليعلم القاصي والداني أن للمصريين درع يحمي ويصون أمن البلاد وسيف يبتر الإرهاب والتطرف”.”

أخطر 3 قرارات أصدرهن السيسي منذ توليه الحكم