أحمد موسى: مصر دولة مؤدبة ويجب أن تكشر عن أنيابها حول بيان زيد بن رعد

هاجم الاعلامي أحمد موسى المفوض السامي في الامم المتحدة لحقوق الانسان الأمير زيد بن رعد الحسين، معتبرا اياه بتجاهل دور مصر في محاربة الارهاب، بعد انتقاده الاجراءات الأمنية التي قامت بها مصر بعد التفجيرات التي ضربت الكنائس، قائلا انها تسهل التطرف داخل السجون.

أحمد موسى: مصر دولة مؤدبة ويجب أن تكشر عن أنيابها حول بيان زيد بن رعد 1 3/5/2017 - 9:04 م

وتابع أحمد موسى خلال برنامجه على مسؤوليتي على صدى البلد بقوله”ان زيد بن رعد لم يعجبه محاربة مصر للارهاب قائلا انه لم يصدر في أي وقت بيان حول الشهداء، وردا على بيان وزارة الخارجية المصرية عن أقوال الحسيني، قال أحمد موسى بأن كان على وزارة الخارجية أن تكشر عن أنيابها مبينا أن ردها كان مؤدب ومؤكدا بأن يجب معاملته بالمثل بعدم الاحترام وان الرد يجب أن يكون مثل ما تحدثت به مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ضد مصر.

وكان انتقد زيد بن رعد الحسين في مؤتمر صحفي الاجراءات الأمنية المتبعة من السلطات المصرية في أعقاب التفجيرات التي ضربت الكنائس مؤخراً، منها الاعتقالات العشوائية واعلان الطوارئ في البلاد فضلا عن التقارير التي تتحدث عن ممارسة التعذيب داخل السجون بحق المعتقلين، والمدعمة بحملة صارمة ضد المجتمع المدني عبر قرارات متمثلة في منع السفر وأوامر تجميد الارصدة وقوانين في منع التظاهر،  وأدان زيد بن رعد بشدة تفجير الكنيسة القبطية الشهر الماضي قائلا نحن لا نقلل من خطورة التحديات التي تواجهها مصر أو أية دولة اخرى في مجال التصدى للارهاب والتطرف العنيف، لكن الأمن القومي لكل دولة يجب ألا يكون على حساب حقوق الانسان.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.