أحمد موسى: بيان الخارجية الإثيوبية الأخير ليس له معنى آخر غير الحرب

قال الإعلامي أحمد موسى أنه يجب على وزارة الخارجية المصرية الرد على إثيوبيا كما أنه يجب عدم ترك بيان الخارجية الإثيوبية يمر مرور الكرام دون الرد عليه، وجاء ذلك أثناء تقديمه حلقة اليوم من برنامج “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد” الفضائية.

أحمد موسى: بيان الخارجية الإثيوبية الأخير ليس له معنى آخر غير الحرب 1 12/4/2021 - 9:08 م

وأضاف أحمد موسى أن العالم يجب أن يدرك لغة التهديد التي تتبعها إثيوبيا خلال المفاوضات الأخيرة لسد النهضة الإثيوبي، مؤكداً أن إثيوبيا لا تريد حل أزمة سد النهضة ولا تريد الوصول لاتفاق كما أن إثيوبيا تريد الاستمرار في أسلوب المماطلة حتى تتمكن بدء عملية الملء الثاني لسد النهضة والتحكم في مصير مصر ودول حوض النيل.

وتابع مقدم برنامج على مسئوليتي أن إثيوبيا أعلنت الحرب على مصر من خلال التصريح بأنها تضع جميع الخيارات على الطاولة، ولكنها خرجت ببيان يروج الأكاذيب، كما أنها رفضت الاعتراف بحقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل والهدف من ذلك هو إعلان الحرب على الدولة المصرية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.