أحد أكبر داعمي 30 يونيو ينشر مقالاً في منتهى الخطورة في المصري اليوم ملمحا فيه لما سوف يحدث قريباً في مصر

هو الناشط السياسي الشهير عمار على حسن أحد أكبر داعمي 30 يونيو وأحد معارضي حكم الإخوان المسلمين، فاجأ الجميع بمقال خطير جداً في صحيفة المصري اليوم في صورة قصة كثيرة بعنوان ” الكابوس…قصة قصيرة(الأخيرة)”، حيث احتوت هذه القصة على كثير من التلميحات المفهومة للجميع والتي فسرها عدد كبير من النشطاء بأنه يقصد الأحداث في مصر منذ اندلاع ثورة 25 يناير حتى وقتنا هذا، مضيفاً توقعاته لمستقبل الأحداث في مصر أو لنهاية هذه الأحداث المحتدمة منذ فترة طويلة.
حيث ذكر عمار في مقاله أن الرجل الذي قدم التقارير التي تفيد انفجار الناس وزحفهم نحو القصر لسيده تحقق ما قدمه، وأن الرجل الأصلع ذو البشرة السمراء بشره بأن الناس سوف تتجه إليه، وأن ذلك الرجل رأى في منامه سيف عظيم وساعة متميزة وأخذهما في ذلك المنام، وأنه بدأ في اعداد كل شيء للوصول إلى القصر قائلاً لنفسه ولمن حوله ولما لا والناس تهتف لنا وتحتمي بجدارنا وتؤكد أننا وهم يد واحدة.
وأضاف عمار في مقاله أن الرجل نجح في الوصول لمراده على رؤوس الجميع، وبعد أن نفذ مخططه بخداع كل من كان يقف في طريقه سواء كان المتزاحمين في الساحات، وأصحاب اللحى، ولابسي الأحذية الثقيلة، واشتعلت الأخبار به وبانجازاته وظهر للجميع بنظارته السوداء السميكة وإلتفوا حوله مخدوعين، وبعد ذلك بدأت السفينة في الغرق في بحر من الرمال الناعمة فزحف الناس إلى السفينة متشبسين بها من الرمال المتحركة وهم يصرخون مستنجدين.
وواصل عمار قصته القصيرة ذات الرموز الواضحة، بأنهم وهم في هذه الحالة جاءهم هاتف وقال لهم إذا أردتم أن تنقذوا أنفسكم فعليكم بهذا الرجل الذي خدعكم وخدع الجميع، فتوجهوا إليه ومزقوا ملابسه ثم فتكوا به وألقوه من السفينة ليغرق في بحر الرمال وتصل السفينة بر الأمان.

أحد أكبر داعمي 30 يونيو ينشر مقالاً في منتهى الخطورة في المصري اليوم ملمحا فيه لما سوف يحدث قريباً في مصر 1 19/9/2016 - 10:01 م

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.