أب يتخلص من خطيب ابنته والتحريات تثبت أن البنت خدعت والداها

قصة حب بين شاب وفتاة كان نهايتها قتل الشاب على يد والدها رغم اقتراب موعد الزواج، وتأتي تفاصيل القصة حيث تقدم شاب عامل يبلغ من العمر 22 عاما  من البساتين واسمه  كمال لخطبة ابنة السباك ابراهيم  البالغ من العمر 48 سنة ولكن الأب يرفض في البداية ومع الحاح شديد من الشاب يوافق الأب على الخطوية التي استمرت عاما

أب يقتل خطيب ابنته

عند اقتراب موعد الزواج تنشب خلافات مادية بين الأب وخطيب ابنته بسبب ترتيبات الزواج ويترك الخطيب بنت السباك  لعدة أيام ولكن البنت ولشدة حبها لخطيبها تقنع والدها أن قد حدثت بينهما معاشرة جنسية ولابد من الزواج به رغم كل هذه الخلفات.

فما كان من الأب الا أن يتوجه إلى خطيب ابنته ويعرض عليه الزواج من ابنته ولكنه وجد أنه يتهرب منه ومن كل الاتقاقات التي كانت بينهم من قبل وأخبره أنه يمكنه الزواج من ابنته بشرط أن يعفيه من كل هذه الالتزامات المادية الأمر الذي أثار غضب الأب كثيرا وحدثت بينهما مشادات كلامية كثيرة وصلت إلى 3 ساعات حسب اعترافات الأب وانتهى الحوار على أن الخطيب اخبر والد البنت أنه لا يريد الزواج من ابنته.

احسن الأب وقتها بالعجز وتوجه على الفور إلى المطبخ واحضر سكينا وطعن خطيب ابنته عدة طعنات بالظهر والبطن والقدم أودت بحياته على الفور، وتم القبض على المتهم وحبسه 4 أيام على زمة التحقيات بعد اعترافه بالقتل

الجدير بالذكر أن العميد” أشرف عبد العزيز”، مأمور قسم شرطة البساتين قد تلقى بلاعا يفيد العثور على حثة الشاب ممزقه وعلى الفور توجه رجال المباحث إلى المكان للوقوف على ملابسات الجريمة

وتوصلت التحريات أن البنت قد أوهمت والدها أن خطيبها قد تعدى عليها جنسيا وهتك عرضها وعندما واجهه الأب أنكر القتيل التعدي على ابنته وعندما طالبه الأب بالزواج منها رفض الأمر الذي دفع الأب إلى قتله بسكين من المطبخ.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.