أب يقتل أطفاله ثم ينتحر ليلحق بهم إليكم التفاصيل

هل تجرد هذا الأب بالفعل من جميع المشاعر الأبوية والإنسانية حتى يقدم على ارتكاب هذه الجريمة التي تدمع لها القلوب ام انه أصيب بحالة من اليئس والإحباط جعلته يتصور أنه عندما يقتل طفليه ليريحهما من هذه الحياة؟ قد تجدون إجابة هذه الأسئلة بين هذه السطور التي ستروين قصة حادث اقل ما يقال عنه أنه حادث تقشعر له الأبدان حيث أقدم أحد الآباء بمنطقة الهرم بالجيزة على اتخاذ القرار بانهاء حياة طفليه ثم أقدم على الانتحار بطريقة من اقسى الطرق الإجرامية إلا وهي” السم”.

أب يفتل أبنائه

وتبدأ قصة الحادث عندما تلقى قسم شرطة الجيزة بلاغا من مستشفى الهرم يؤكد على أنهم قد تلقوا حالة لطفلين يبلغوا من العمر 13 عاما و11 عامل مصابين بحالة تسمم ولم يتمكنوا من انقاذهم حيث أنهم قد فارقوا الحياة قبل وصولهم إلى المستشفى كما أنهم تلقوا حالة تسمم أيضاً معهم وهو والدهم إلا أنه قد تم إنقاذه عقب وصوله إلى المستشفى وبعد وقت طويل من التحقيقات والتحريات اتضح أن هؤلاء الأطفال قد أصيبوا بالتسمم عقب تناولهم لوجبة السحور برفقة والدهم” الجاني” والذي يدعى ابراهيم والبالغ من العمر 39 عاما ليتضح بعد التحقيق مع الأب أنه هو من قام بوضع السم “مبيد حشري” في الطعام لينهي حياته وحياة اطفاله التي أصبحت حياة ممزقة.

عقب انفصاله من والدتهم فقد انفصل عن زوجته منذ فترة وانتقل الاطفال العيش مع والدتهم إلا أنه في هذا اليوم طلب من طليقته أن ترسل إليه أولاده كي يقيموا معه عدة أيام إلا أنه قرر أن يكون هذا اليوم هو اليوم الأخير في حياتهم فقام بوضع السم لهم في الطعام ثم انتحر ليلحق بهم ولكن كان قرار القدر اقوى من قراره وتم إنقاذه عقب وصوله إلى مستشفى الهرم ولكن للاسف لم يتم إنقاذ الطفلين وفارقوا الحياة قبل وصولهم إلى المستشفى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.