أب يعرض بناته للبيع في وسط الشارع والسبب غريب جدا

الحال وضيق الحال اصبح ملازما للمواطن المصري اينما كان واليوم فعل المواطن خالد فوزى البالغ من العمر 47 عاما امرا غريبا  فقد اخذ بناته وهم يحملون لافتات مكتوب عليها “بنات للبيع بجد” ولافتة اخرى مكتوب عليها ”  أين أولى الأمر، ظلمت فاتظلمت فزاد ظلمى”، ووقف اما باب شكاوى المواطنين امام مقر مجلس ا لوزراء   وفعل ذلك  احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها هو وأسرته.

وقصة خالد فوزى التي اجبرته على فعل ذلك هيا كالآتى “عندما دخل السجن لمدة عشر سنوات في قضية حيازة سلاح نارى غير مرخص   وبعد خروجه من السجن لم يستطع إيجاد عمل مناسب فقرر أن يفترش الشارع بتجارة بسيطة لتأمين لقمة العيش له ولأسرته المكونة من ثلاث بنات. لكن شرطة البلدية في كل مرة كانت تزيل له الفرشة التي يعمل عليها المشروع الوحيد الذي يضمن له حياة كريمة هو واطفالة  .

فقام بتقديم الكثير والكثير من الشكاوى من أول حكومة هشام قنديل وحتى الآن ولكن لم يستمع احد إلى مطالبه بالمرة  ، مما دفعه للاحتجاج اليوم أمام مقر الحكومة مطالبا إياها بتوفير عمل بسيط أو السماح له بفتح كشك ليضمن لقمة العيش الكريم، ولم يأتي وحده بل جاء مع بناته حاملين هذه اللافتات

8201411123548


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.