أب يذهب لاستلام حثة ابنه في حادث مركب رشيد وتفاجأ به يحدثه من ايطاليا

رغم المعاناة التي شهدها الشعب المصري خلال الأيام الماضية بعد حادث غرق مركب رشيد منذ أيام الا أن حالة من الفرح والسرور سيطرت هلى أهالي قرية برج رشيد  بعد الساعا ت العصيبة التي مر بها الاهالي، فعند انتظار أحد الآباء لاستلام جثة ابنه الذي من المفترض أن يكون على متن المركب  تفاجأ الأب بأبنه يحدثه هاتفيا من ايطاليا وبذك أعلن للجميع أنه ما زال حي يرزق ونجى من هذا الحادث الأليم وتوجه إلى ايطاليا دون أي ضرر

أب يذهب لاستلام جثة ابنه ويفاجأ أنه حي

وبالإستفسار عما حدث لهذا الشاب المصري تبين أنه قد استقل قارب آخر غير القارب الذي غرق أثناء توجهه إلى ايطاليا وكانت رحلته قبل موعد رحلىة مركب رشيد المنكوبة بيوم واحد وأستطاع هذا الشاب الوصول إلى ايطاليا بطريقة غير شرعية  وبسلام. ولكن عند سماع خبر غرق مركب رشيد توهم الأب أنه كان من ضمن ركاب هذا المركب ولكن العناية الإلهية حفظته من موت ربما كان ينتظره مثل المئات الذين حاولوا السفر لايطاليا بطريقة غير شرعية عبر مركب رشيد الذي  أودى بحياة ما يزيد عن 160 شخصا وعدد كبير من المصابين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.