أب يتجرد من الآنسانية ويقتل أبنه الصغير لسبب تافه جداً!

لا يمكن وصف ما قام به هذا الشخص، الأ أنه قد تجرد من جميع قيم الآنسانية، حيث أنه قام بقتل أبنه الصغير الذي يبلغ من العمر 4 سنوات فقط، من أجل سبب تافه للغاية، وأياً كانت الأسباب فلا يستحق هذا الطفل الصغير القتل.

أب يتجرد من الآنسانية ويقتل أبنه الصغير لسبب تافه جداً! 1 30/7/2015 - 5:29 م

وقد بدأ الموضوع عندما تلقي رئيس مباحث بولاق الدكرور أخطاراً بأن هناك طفل يبلغ من العمر 4 أعوام قد وصل إلى المستشفى متوفياً، بسبب إصابتة بالعديد من الكدمات في مناطق متفرقة بالجسم، بالأضافة إلى النزيف.

وقد تم إستدعاء والد الطفل وبعض الجيران لكي تتم عملية الإستجواب، وفي البداية قال الرجل أن أبنه قد سقط في الحمام وتوفي بسبب الكدمات التي تعرض عليها أثر السقوط، ولكن بعد تضييق الخناق عليه، أعترف والد الطفل أنه أعتاد أن يقوم بضرب الأطفال لكي يؤدبهم، ولكن الطفل أدم قد توفي لأنه قد أصيب بالنزيف.

وجائت شهادة الجيران لكي تقرب فكرة قتل الطفل على يد والده، حيث قالوا أن هذا الرجل قد أعتاد أن يضرب أبناءة كثيراً، لكي يربيهم ويعلمهم الأدب على حد قوله وأدعائه.

وجائت شهادة الأبن الأخر لهذا الرجل لكي تقطع الشك نهائياً، حيث قال الولد البالغ من العمر 7 سنوات، أن والده قد قام بقتل أخيه أدم، وذلك عندما أنهال عليه بالضرب لأنه قد أخرج الطعام من الثلاجة، دون أن يستأذن والده، وكشفت المعاينة أيضاً أن الطفل الكبير تعرض للضرب ومصاب ببعض الكدمات أيضاً ولكن الطفل الصغير لم يحتمل الضرب، وفارق الحياة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.