أبشع جريمة خطف سائق توكتوك يخطف طفلا ويعذبه ويدفنه حيا

أختطاف الأطفال ظاهرة منتشرة  بشدة منذ أكثر من 3 سنوات، يقوم المختطفون بخطف الأطفال، وطلب فديه من أهلهم وتهديدهم يالدفع يالقتل.

خطف طفل

وتم القبض على كثير من عصابات خطف الأطفال ولكن مازال، العصابات تزداد وينتشر الموضوع مرة أخرى  وتزداد المأساة في الإبتزاز وضرب الأطفال وتصل للقتل أيضا.

فهنا حدثت مأساة للطفل “عبد الرحمن” البالغ من العمر 12 عامًا، فهى قصة محزنه جداً وتدق باب الخطر، تبدأ القصة عندما دق هاتف عبد الرحمن، وتم الرد وكان المتصل يقول له نحن بأنتظارك سوف نوصلك.

ظن (عبد الرحمن) أن أحد من أقاربه أو من منطقته ينتظره لتوصيله، فنزل عبد الرحمن وجد توك توك بأنتظاره، وركب معه وأثناء سيرهم وجدوا يتجه لطريق أخر.

قال له عبد الرحمن هذا ليس طريق المنزل إلى أين تأخذنى، قام السائق بحشو فمه بالورق حتى لا يصرخ، وأخذه لمكان بعيد جداً  عند الواحات، فهى منطقة مظلمة جدا.

والطفل عبد الرحمن يذهب للمدرسة في الفترة المسائية، من 12 ظهرا حتى 5 مساء، ووالدته تنتظره لم يأتى وتأخر الوقت وتقلق الأم جدا، فقام عم الطفل بالأتصال بهاتف عبد الرحمن.

فرد عليه المختطف وقال له أن عبد الرحمن معهم ويطلبون فديه 100.000 ألف جنيها، فصدم الأهل ولم يعرفوا ماذا يفعلون.

وأثناء ذلك قام المختطف بضرب عبد الرحمن ضرب مبرح، ودمره فقام عبد الرحمن بالتمثيل عليه أنه مات، فقام المختطف بسكب الرمل عليه ودفنوا حيا.

وقام الأهل بتبليغ الشرطة وأحضار صورة الطفل وقامت الشرطة بالبحث، فوجدوا عبد الرحمن مدفونا وشكله غريب جد ا، وظنه أنه ليس هو الطفل المفقود من مظهره الغريب المشوه.



اترك تعليقاً