أبرزها مهنتها الأولى.. معلومات لا تعرفها عن رانيا يوسف

احتفلت النجمة المصرية رانيا يوسف مؤخرا، بحصولها على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وشاركت جمهورها عددا من الصور على حسابها الشخصي بموقع “إنستجرام”.

ومع ظهور اسم النجمة رانيا يوسف في محركات البحث، نود أن نستعرض معكم بعض المعلومات عن شخصية رانيا يوسف الفنانة والإنسانة.

رانيا يوسف لا ترى نفسها جميلة

رانيا يوسف تثير الجدل دائما، سواء بسبب تصريحاتها الجريئة أو ملابسها، ويظن البعض أن رانيا ترى نفسها جميلة ولذلك تقوم بإثارة الجدل.

ولكن الحقيقة والتي ذكرت على لسان رانيا يوسف نفسها، حيث أكدت في حوار سابق لها، أنها ترى نفسها أنثى عادية وليست جميلة كما يصفها البعض.

حصول رانيا يوسف على الإقامة الذهبية، معلومات عن رانيا يوسف، ازواج رانيا يوسف
الفنانة رانيا يوسف

 ما هي مهنة رانيا يوسف قبل التمثيل؟

كشفت النجمة رانيا يوسف، أن أول مهنة عملت بها قبل دخولها عالم الفن والتمثيل كانت مربية أطفال.

وأكدت أنها لو لم تكن ممثلة لكانت سوف تستمر في مهنة مربية الأطفال؛ لأنها تحب هذه المهنة.

قرار ندمت عليه رانيا يوسف

حياة رانيا يوسف الشخصية مليئة بكثير من الأحداث والتفاصيل، وفي مشوار حياتها ندمت على قرار الزواج للمرة الثانية والثالثة.

وعدد أزواج رانيا يوسف هو ثلاث أزواج، لكنها أكدت أنها الآن تدرك تماما أنها أخطأت في الزيجة الثانية والثالثة، ولو كانت تملك نفس تفكيرها الحالي؛ لما فعلت ذلك.

صفات لا تحبها رانيا يوسف في الرجال

أوضحت بطلة مسلسل “ليلى” أن هناك صفات لا تحبها في الرجل، أبرزها: الخيانة، والبخل، وعدم التقدير، والرجال الذين لا يتحملون المسؤولية، والذين يتصفون بالكذب”.

وأشارت رانيا يوسف إلى أن حظها في الرجال ليس جيدا، مثلها مثل معظم النساء، ولا تعرف السبب في ذلك.

رانيا يوسف
النجمة رانيا يوسف

أفلام ندمت عليها رانيا يوسف

مشاهد رانيا يوسف الجريئة في فيلم واحد صحيح، كان أحد أهم أسباب الخلاف مع زوجها، لذلك أعلنت أنها ندمت على المشاركة في ذلك الفيلم، ولو كانت تعلم أنه سوف يؤثر على حياتها الشخصية لما شاركت فيه من البداية.

أيضا هناك فيلم “هو في كده” والذي تسبب في خلاف كبير بين رانيا يوسف والمخرج حسني صالح، بسبب تغيير بنود العقد -بحسب ما ذكرته رانيا- مؤكدة أنها وقعت على سيناريو الفيلم كبطلة، ولكن في النهاية تم تقليص دورها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.