آية حمدي.. فتاة عمرها 17 عامًا تروي قصة اغتصابها لمدة عامين ونصف.. والدها يوافق على ظهوره معها في برنامج تلفزيوني والمفاجأة: «المتهم بالإغتصاب يواجهها على الهواء »!

استضاف برنامج “مساء القاهرة” المذاع على فضائية “Ten” فتاة اسمها آية حمدي عمرها 17 عامًا ونصف العام لتروي قصة اغتصابها لمدة عامين ونصف بعدما ابتزّها بنشر صورها «الخارجة عن حدود الأدب»، وكان برفقة آية والدها حمدي أحمد، رئيس إدارة الأزمات بوزارة التربية والتعليم بالشرقية.

الأب يبدأ الحديث فتقاطعه المذيعة لتسمع من آية 

الطفلة آية المغتصبة ووالدها حمدي في برنامج مساء القاهرة
والد الطفلة المغتصبة آية
والد الطفلة المغتصبة آية

قال حمدي أحمد، والد الطفلة آية: “أنا مواطن مصري وفي كل مجال في الخير معروف لكنني صدمت يوم 24 ديسمبر حينما اختفت ابنتي في الساعة التاسعة والنصف وأنا في مقرّ عملي فهذه الفتاة تحملت معاناة لم يتحملها بشر”.

آية حمدي المغتصبة تروي ما حدث

آية حمدي الطفلة المغتصبة
آية حمدي الطفلة المغتصبة

روت آية حمدي بدايات القصة قائلة إن والدتها تعمل في خبز الفطير والحلوى، وكان لديها صديقة تدعى “منى” مرتبطة بشخص يدعى عوض السيد عبد العزيز في إطار علاقة غير مشروعة بعيدًا عن زوجها، وفي يوم من الأيام ملّت صديقة والدة آية من هذه العلاقة المحرّمة، وطلبت من والدة آية مساعدتها للإبتعاد عن هذا الشخص فقررت أن تتصل به بالهاتف المحمول الخاص بوالدة آية وقالت له إن زوجها كشف الأمر وتسعى إلى إنهاء العلاقة.

بعد فترة من الوقت اتصل “السيد عبد العزيز” – بحسب رواية آية – على هاتف والدة آية ليسألها عن صديقتها “منى” لكنها قالت له إنها لا تعلم عنها شيءًا ولم تأتِ إليها منذ فترة، فقال لها: “سمعت إنكِ تخبزي الفطير وأنا أريد بعض الطلبات”، ووافقت والدة آية على تلك الطلبات وخبزت له الفطير والحلوى ثم ذهبت هي وابنتها وباعتها له.

قالت آية: ” خلال الزيارة لمس الرجل ظهري واشتكيت لأمي لكنها قالت لي إن هذا الرجل كبير في السنّ لم يكن يقصد أي شيء”.. مرّ بعض الوقت وطلب السيد عبد العزيز 6 فطائر إلى منزله فذهبت بهم آية، فأدخلها منزله ونزل إلى محلّ الستائر ليعمل، وتركها تلعب على الحاسوب المحمول “اللابتوب”.

أضافت آية: ” وأنا بفتح الملفات فوجئت بفيديوهات خارجة عن حدود الأدب، وعلاقة غير مشروعة تحدث بين صديقة أمي منى وهذا الرجل المدعو السيد عبد العزيز.. وفجأة ظهر فأغلقت اللاب توب بالكامل لكن لم استطع أن أغلق الفيديوهات، وحينما فتح اللاب توب الفيلم الإباحي اشتغل.. فكشف الرجل عن كُل شيء واعترضت على ذلك وطلب مني كتمان السرّ”.

طلب السيد عبد العزيز فطير مرة أخرى إلى منزله -في 29 سبتمبر 2013 وآية في المرحلة الثالثة الاعدادية- على أن تحضره آية فوافقت وذهبت إلى منزله لكنها لم تجد أي أحد وأغلق باب الشقة وطلب منها خلع ملابسها بالكامل! فرفضت، فأجبرها على خلع الملابس بالكامل وضربها ثم قام بتصويرها وهي عارية.

وأضافت آية: “أجبرني على التوقيع على أوراق ثم هددني بأن هذه الأوراق عبارة عن زواج عرفي، وطلب مني ممارسة الحُب معه وإلا سيبلغ أبي وينشر الصور على شبكة الانترنت وأنا عارية، فوافقت على الذهاب معه في شقة في العاشر وهو منزل ابنة أخته، ثم ابتزّني لمدة عامين ونصف”.

وتابعت: “أمي لاحظت كل شيء وقلت له ذلك فازداد تهديده مرة أخرى لي، واضطررت لموافقته”.

المتهم بالاغتصاب يواجه الطفلة المغتصبة

الطفلة آية المغتصبة ووالدها حمدي في برنامج مساء القاهرة
الطفلة آية المغتصبة ووالدها حمدي في برنامج مساء القاهرة

في سابقة لم تحدث من قبل على الهواء مباشرة اتصل سيد العوض ببرنامج “مساء القاهرة” وأنكر كل ما قالته الفتاة عن اغتصابها لمدة عامين ونصف وقال: “دول بيعملوا فيلم عليّ، وأنا راجل مسؤول وأرد على الكلام ده. وأنا مستعد للمثول أمام القضاء ولم يحصل أني اغتصبتها على الإطلاق. وآية طفشانة مع عيّل. القانون يحاسبني لو حصل مني حاجة زي كده. وأنا أعرف والدتها من 4 سنين. ووالله لم يحصل أني اغتصبتها، وأنا لم أهرب أنا موجود في بلدي ولو فيه أي إجراء سأمثل أمامه، وآية لم تأتيني إلى المنزل إطلاقًا”.

رد والد آية حمدي قائلًا: “أرجو السماع لفيديوهات التي تحدث فيها عن كل ذلك”. انفعلت آية حمدي قالت:”مع والدتي تسجيل وأنا بطلب منه حاجاتي وقال لها أبوس ايديكي لا تفضحيني، وزوجته رأت صوري عنده على الكمبيوتر والمحمول، وأنا عرضي نزل أمامه وقال لي أنا سأتزوجك وسأحضر فوطة عليها دم وتضعيها تحت المخدّة”.